تعثر تعافي أغلب بورصات الخليج مع انخفاض النفط

Tue Dec 23, 2014 5:19pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أغلقت أغلب البورصات الخليجية منخفضة اليوم الثلاثاء لتقطع صعودا استمر عدة أيام بعدما تراجع سعر خام النفط برنت مقتربا من 60 دولارا للبرميل الأمر الذي أضعف معنويات المستثمرين الأفراد.

وارتبطت البورصات بشكل وثيق بالخام خلال الشهور القليلة الماضية بسبب القلق من أن يدفع انخفاض إيرادات صادرات النفط حكومات الخليج لخفض الإنفاق لا سيما في البلدان التي تعاني مالياتها العامة من ضعف نسبي وهي البحرين وسلطنة عمان.

ويبدو من المستبعد حدوث تخفيضات كبيرة في الانفاق في اقتصادات كبيرة مثل السعودية. ونقلت صحيفة المدينة السعودية عن مصادر لم تسمها قولها إنه من المتوقع أن ترتفع ميزانية المملكة لعام 2015 - المنتظر إعلانها هذا الأسبوع - قليلا مقارنة مع ميزانية 2014 إلى مستوى قياسي 860 مليار ريال (229 مليار دولار) وإن الحكومة سوف تستخدم الاحتياطيات المالية الضخمة لتغطية أي عجز.

رغم ذلك فإن للنفط تأثيرا نفسيا على الأسواق وأغلق المؤشر الرئيسي السعودي مستقرا اليوم الثلاثاء عند 8547 نقطة بعدما ارتفع 17 بالمئة خلال الجلسات الأربع السابقة. وتراجع حجم التداول إلى مستوى متوسط.

وأنهى سهم دار الأركان - الذي كان الأكثر تداولا - التعاملات مستقرا عند 8.85 ريال. وتركزت أغلب التعاملات على أسهم تراجعت كثيرا مثل شركات التأمين حيث ارتفع سهم سوليدرتي 6.5 بالمئة.

وزاد سهم الاتصالات السعودية 1.5 بالمئة بعدما قالت إنها ستحقق مكاسب بقيمة 621.03 مليون ريـال سيجري تسجيلها في قوائم الربع الأخير من عام 2014 وترجع إلى تعويضات من الحكومة عن نزع ملكية أرض للشركة برغم أنها قالت إن مبلغ التعويض ضئيل للغاية وإنها ستطعن للحصول على مزيد من التعويضات.

دبي   يتبع