بورصات الخليج تعاود الصعود قبيل إعلان الميزانية السعودية

Wed Dec 24, 2014 3:04pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - استأنفت البورصات الخليجية الصعود اليوم الأربعاء قبيل إعلان ميزانية السعودية لعام 2015 والمتوقع أن يظهر يوم الخميس أن الحكومة ستبقي على مستويات الإنفاق المرتفعة برغم انخفاض أسعار النفط.

ومنيت بورصات المنطقة بخسائر حادة في مطلع ديسمبر كانون الأول بسبب المخاوف من أن يدفع انخفاض إيرادات صادرات النفط حكومات الخليج لتقليص مشروعات التنمية الاقتصادية وهو ما سيضر بأرباح الشركات.

لكن اتضح في الأسبوع الماضي أنه من المستبعد حدوث تخفيضات كبيرة في الإنفاق باستثناء محتمل للبلدين الأصغر والأضعف ماليا في مجلس التعاون الخليجي البحرين وسلطنة عمان.

واستبعد وزير المالية السعودي حدوث تخفيضات كبيرة في الإنفاق ونقلت صحيفة المدينة السعودية عن مصادر لم تسمها قولها إنه من المتوقع أن ترتفع ميزانية المملكة لعام 2015 قليلا مقارنة مع ميزانية 2014 إلى مستوى قياسي 860 مليار ريال (229 مليار دولار) وإن الحكومة سوف تستخدم الاحتياطيات المالية الضخمة لتغطية أي عجز.

ولذلك تحسنت المعنويات بسوق الأسهم بشكل كبير في الأيام الأخيرة وحصلت على مزيد من الدعم من استقرار مؤقت على الأقل لسعر خام النفط برنت فوق 60 دولارا للبرميل.

وقال مديرو صناديق إنه مع انحسار الذعر تحول الانتباه إلى قيم الأسهم التي تبدو أكثر جاذبية في أعقاب الانخفاض الحاد للأسواق وتقترب حاليا أو تحاكي نظيراتها في الأسواق الناشئة الأخرى.

وقال ساتشين موهيندرا مدير المحافظ لدى شركة أبوظبي للاستثمار في مذكرة بحثية "التصحيح الذي طرأ في الآونة الأخيرة في السوق خفض قيم أسهم عدد من الشركات التي تدار بشكل جيد إلى مستويات جذابة لا سيما فيما يتعلق بنمو الأرباح."

وأضاف "هذا يجعلنا متفائلين بشأن التوقعات لأسواق الأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2015."   يتبع