ارتفاع بورصتي السعودية ومصر صباحا

Mon Dec 29, 2014 9:04am GMT
 

0840 جمت - سجلت بورصتا السعودية ومصر مكاسب صباح اليوم الاثنين في ظل انخفاض قيم التداول مع اقتراب نهاية 2014 في حين قد يستمر المسار الصاعد بفضل تفاؤل المتعاملين في الأسواق الإقليمية بالإنفاق القياسي المعلن عنه في موازنة السعودية لعام 2015.

وصعد المؤشر السعودي 0.48 بالمئة إلى 8898.8 نقطة مدعوما بمكاسب البتروكيماويات بعد ارتفاع النفط مع تصاعد الاشتباكات في ليبيا الأمر الذي أشعل المخاوف من تعطل إمدادات الدولة العضو في أوبك.

وسجل سهم سابك القيادي وسهم كيان أكبر المكاسب على المؤشر بارتفاعهما 0.8 بالمئة و3.6 بالمئة على الترتيب.

وزادت أسهم النقل البحري وساب وبترورابغ وتصنيع والسعودي الفرنسي وجربر ومعادن بين 1.1 و9.3 بالمئة.

في المقابل انخفض سهم المراعي اثنين بالمئة بعدما أوصى مجلس الإدارة بتوزيع ريـال للسهم ارباحا نقدية عن 2014 دون تغيير عن العام السابق.

ونزلت أسهم سامبا والراجحي وصافولا ومكة للتعمير والسعودي الهولندي وجبل عمر بين 0.3 و1.03 بالمئة.

وفي القاهرة زاد المؤشر الرئيسي للبورصة 0.63 بالمئة ليبلغ مستوى المقاومة المهم 8800 نقطة.

وتوقع مصطفى بدرة خبير أسواق المال استمرار الاتجاه الصاعد للسوق اليوم لكن في ظل سيولة ضعيفة مع إحجام المتعاملين عن الشراء قبل عطلة رأس السنة الجديدة.

ويتوقف التداول في السوق المصرية يوم الخميس احتفالا بالعام الميلادي الجديد. وعادة ما يفضل المتعاملون الاحتفاظ بالسيولة قبل العطلات الطويلة خشية حدوث أي تطورات قد تؤثر على التداولات.   يتبع