المؤشر السعودي يغلق على تراجع طفيف وأسهم مصر تقفز لأعلى مستوى في شهرين

Mon Dec 29, 2014 1:20pm GMT
 

1245 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الاثنين على تراجع طفيف متأثرا بخسائر أسهم البنوك فيما قفز المؤشر المصري لأعلى مستوى في نحو شهرين مدعوما بمكاسب معظم الأسهم المدرجة.

وخسر المؤشر السعودي 0.01 بالمئة من قيمته ليغلق عند 8855.35 نقطة وسط تداولات قيمتها 11 مليار ريال.

ونزل مؤشر البنوك 0.5 بالمئة فيما قفز مؤشر البتروكيماويات 0.7 بالمئة بعد صعود النفط مجددا فوق 60 دولارا للبرميل مدعوما بمخاوف من تعطل الصادرات الليبية. لكن تخمة المعروض العالمي أبقت على الأسعار منخفضة نحو 50 بالمئة عن ذروتها هذا العام.

وسجل سهم ساب أكبر المكاسب على المؤشر وقفز 3.2 بالمئة مواصلا الصعود للجلسة الثالثة منذ الإعلان عن توزيعات نقدية وأسهم مجانية ما عزز عمليات الشراء على السهم.

كما زادت أسهم سابك والنقل البحري وتصنيع وصافولا واسمنت الجنوبية وجرير وبترورابغ بنسب بين 0.8 و 4.7 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم بنك البلاد 3.7 بالمئة والراجحي 0.8 بالمئة وسامبا 1.9 بالمئة وجبل عمر 0.7 بالمئة وسافكو 1.2 بالمئة.

وفي القاهرة قفز المؤشر الرئيسي للبورصة لأعلى مستوى منذ أواخر اكتوبر تشرين الأول بصعوده 2.44 بالمئة إلى 8958.13 نقطة.

واخترق المؤشر مستوى مقاومة مهما عند 8800 نقطة ومن شأن النجاح في الثبات فوقه أن يدفعه لمستوى 9000 نقطة على المدى القصير.

وسجل سهما التجاري الدولي وطلعت مصطفى أكبر المكاسب على المؤشر وارتفعا 4.5 بالمئة و6.2 بالمئة.   يتبع