أسهم السعودية تهبط لأدنى مستوى في 8 جلسات ومؤشر مصر يرتفع متجاوزا 9000 نقطة

Tue Dec 30, 2014 1:43pm GMT
 

1245 جمت - أنهى المؤشر السعودي تعاملات اليوم منخفضا لأدنى مستوى في ثماني جلسات وسط هبوط لمعظم الأسهم في ظل تزايد المخاوف بشان تداول النفط عند أدنى مستوياته في خمس سنوات في حين ارتفع المؤشر المصري لأعلى مستوى منذ منتصف ديسمبر كانون الأول متجاوزا 9000 نقطة.

وهبط المؤشر السعودي 4.16 بالمئة إلى 8486.58 نقطة مسجلا أدنى مستوياته منذ 18 ديسمبر كانون الأول وسط تداولات قيمتها 9.5 مليار ريال.

وبين 163 سهما جرى التداول عليها انخفض 160 سهما فيما ارتفع سهمان فقط لشركات صغيرة تغلب عليها المضاربة.

وهبط مؤشر البتروكيماويات 5.03 بالمئة فيما نزل مؤشر البنوك 3.4 بالمئة.

وسجل سهما سابك والراجحي القياديان أكبر الخسائر على المؤشر ونزلا 4.6 بالمئة و 3.4 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت أسهم موبايلي وصافولا وبنك البلاد والإنماء ودار الأركان وسامبا وتصنيع وكيان والمراعي بنسب تراوحت بين 3.3 و 9.3 بالمئة.

وفي القاهرة ارتفع المؤشر المصري 0.53 بالمئة إلى 9005.75 نقطة وهو مستوى نفسي مهم مدعوما في الأساس بمكاسب سهم طلعت مصطفى التي قاربت اثنين بالمئة.

وزادت أسهم سيدي كرير للبتروكيماويات 0.7 بالمئة والشرقية للدخان 3.5 بالمئة وبايونيرز 0.4 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم هيرميس 1.9 بالمئة وجهينة وحديد عز 2.2 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 2.9 بالمئة والمصرية للاتصالات 1.3 بالمئة وسوديك 0.3 بالمئة.   يتبع