بورصات الخليج تهبط مجددا مع مزيد من التراجع في أسعار النفط

Tue Dec 30, 2014 4:04pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 30 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - شهدت أسواق الأسهم في منطقة الخليج موجة مبيعات واسعة اليوم الثلاثاء مع هبوط خام القياس النفطي العالمي مزيج برنت الي أدنى مستوياته في خمس سنوات ونصف بينما ضغط عدم اليقين السياسي في اليونان على اسواق الأسهم العالمية.

وتراجع برنت إلى 56.74 دولار للبرميل مسجلا أدنى مستوى له منذ مايو أيار 2009 حيث طغى استمرار المخاوف من وفرة الإمدادات العالمية على القلق من تعطل الإنتاج في ليبيا.

وهبطت أسواق الأسهم الأوروبية التي غالبا ما يستمد منها المستثمرون في الخليج الإتجاه بعدما أخفق رئيس الوزراء اليوناني انتونيس ساماراس في الحصول على التأييد المطلوب لمرشحه لرئاسة اليونان ولذا سيدعو إلى انتخابات عامة قد تشكل تهديدا لبرنامج منطقة اليورو للإنقاذ المالي للبلاد.

وهوى المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 4.2 بالمئة في تداول نشط. وانخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 4.6 بالمئة وشكل أكبر ضغط على المؤشر. وهبط مؤشر قطاع البتروكيماويات 5.0 في المئة.

وغالبا ما ترتبط أسعار البتروكيماويات بأسعار النفط الخام ويتمتع بعض المنتجين الخليجيين بلقيم مدعوم وهو ما يمنحهم هوامش أفضل. لكن هبوط أسعار النفط يؤدي إلى تقلص هذه الميزة التنافسية.

وهناك سبب آخر وراء الهبوط الحاد في الأسواق ويتمثل في أن مؤسسات كثيرة مثل صناديق الاستثمار يهدأ نشاطها في فترة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية وهو ما يترك الأسهم تحت رحمة المستثمرين الأفراد المتقلبين.

ورغم ذلك فإن الانخفاضات اليوم ليست كبيرة جدا مثل تلك التي شهدتها الأسواق في منتصف ديسمبر كانون الأول حينما هوى مؤشر البورصة السعودية 7.3 بالمئة في يوم واحد بسبب ضعف أسعار النفط.

وأعلنت حكومة المملكة الأسبوع الماضي ميزانية 2015 والتي تتضمن استمرار المستوى المرتفع للإنفاق وهو ما أدى إلى انحسار مخاوف بعض المستثمرين من خفض للإنفاق ربما يضر النمو الاقتصادي وأرباح الشركات.   يتبع