مقدمة 1-إن.إم.سي الإماراتية تخطط لإدراج مزدوج في أبوظبي بحلول منتصف 2015

Mon Jan 26, 2015 12:30pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ستانلي كارفالو

أبوظبي 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي للمركز الطبي الجديد (إن.إم.سي) اليوم الاثنين إن شركة الرعاية الصحية الإماراتية المدرجة في لندن تخطط لإدراج ثان في أبوظبي بحلول منتصف 2015.

وجاءت تصريحات الرئيس التنفيذي للشركة ب.ر شيتي بعدما قال راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية إن "معظم" الشركات المحلية المدرجة في بورصة لندن وافقت على الإدراج في الإمارة.

وفي عام 2013 أدرجت ثلاث شركات في أبوظبي أسهمها في بورصة لندن وهي مجموعة مستشفيات النور والخليج للخدمات البحرية وإن.إم.سي. ومن بين العوامل التي دفعت تلك الشركات لاتخاذ هذا القرار القواعد غير المواتية في أبوظبي وخاصة تلك التي تلزم الشركات بإدراج ما لا يقل عن 55 بالمئة من رأس المال المساهم به.

وقال شيتي لرويترز عبر الهاتف "نخطط للإدراج بحلول منتصف هذا العام. نريد إضافة قيمة لأبوظبي."

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مسؤول بمجموعة مستشفيات النور أو شركة الخليج للخدمات البحرية.

والأنباء الواردة عن خطة بعض الشركات المدرجة في لندن لإدراج ثان في أبوظبي تدعم آمال البورصة بأن تصبح الخيار الأول للشركات المحلية التي تريد جمع أموال عبر أسواق الأسهم.

وشهدت السنوات الأخيرة إقبالا من بعض الشركات الإماراتية على الإدراج في لندن سعيا لجمع سيولة. غير أن تعافي الأسواق المحلية من تداعيات الأزمة المالية التي نشبت في 2009 ورفع إم.إس.سي.ىي تصنيفها للأسهم المحلية إلى مرتبة الأسواق الناشئة دفع البعض إلى إعادة النظر في خطواتهم.   يتبع