مكاسب قوية للمؤشر السعودي مدعوما بمكافآت سخية للقطاع الحكومي وصعود النفط

Sun Feb 1, 2015 8:56am GMT
 

0835 جمت - دعم ارتفاع سعر النفط ومكافآت سخية أعلنها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز صعودا قويا لمؤشر سوق الأسهم السعودي في مستهل تعاملات الاسبوع.

وقفز المؤشر أربعة بالمئة في مستهل التعاملات قبل أن يقلص مكاسبه إلى 3.4 بالمئة ويصل لمستوى 9182.6 نقطة بحلول الساعة 0840 بتوقيت جرينتش.

وأمر الملك سلمان مساء الخميس الماضي بمنح مكافآت سخية لموظفي الدولة ومتقاعدي القطاع الحكومي وطلاب التعليم الحكومي داخل المملكة وخارجها.

وشملت أوامر الملك صرف راتب شهرين لجميع موظفي الدولة السعوديين من مدنيين وعسكريين وصرف مكافأة شهرين لجميع طلاب وطالبات التعليم الحكومي داخل وخارج المملكة وصرف معاش شهرين للمتقاعدين.

ويقدر أن تبلغ تلك المكافآت 70 مليار ريال (18.6 مليار دولار) بما يعادل ثمانية بالمئة من موازنة 2015 أو 2.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2014.

كما شملت القرارات الملكية تغييرات لوزراء ومسؤولين في الحكومة وتضمنت تعيين محمد الجدعان رئيسا لهيئة السوق المالية الذي أكد خلال مقابلة مع صحيفة الحياة أن الهيئة ملتزمة بخطط فتح السوق للأجانب في النصف الأول من 2015.

ومن شأن تلك المكافآت أن تعزز أداء قطاع التجزئة والشركات التي تستفيد بصورة مباشرة من الانفاق الاستهلاكي وهو ما دفع سهم جرير لتسجيل قفزة قاربت تسعة بالمئة في مستهل التعاملات قبل أن يقلص مكاسبه إلى 5.9 بالمئة بحلول الساعة 0847 بتوقيت جرينتش.

كما قفزت أسهم شركتي الحكير واكسترا اللتين تعملان في قطاع التجزئة بالنسبة القصوى البالغة عشرة بالمئة.

وارتفع سعر مزيج برنت ثمانية بالمئة إلى 52.99 دولار للبرميل يوم الجمعة بعد أن أظهرت بيانات جديدة أن عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة انخفض سبعة بالمئة خلال الاسبوع مما يعزز الآمال بأن أسعار النفط بلغت القاع أخيرا.   يتبع