بورصات الخليج ترتفع بدعم من صعود النفط ونتائج أعمال فصلية

Tue Feb 3, 2015 3:10pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 3 فبراير شباط (رويترز) - دفع صعود أسعار النفط وأنباء إيجابية عن نتائج أعمال شركات أسواق الأسهم الخليجية للصعود اليوم الثلاثاء رغم تراجع أسهم شركات استهلاكية في السعودية بعدما حققت مكاسب قوية في وقت سابق من الأسبوع.

وتم تداول خام القياس العالمي مزيج نفط برنت فوق 56 دولارا للبرميل بعدما ارتفع أكثر من 15 في المئة منذ يوم الخميس في أعقاب بيانات أظهرت تراجعا حادا لعدد منصات الحفر في الولايات المتحدة.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 في المئة مع صعود سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) القيادي 1.1 في المئة بينما ارتفع سهم وحدتها كيان السعودية للبتروكيماويات 2.4 في المئة.

وقالت إن.بي.كيه كابيتال في تقرير "ستظل ربحية منتجي البتروكيماويات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذين يستفيدون من أسعار لقيم مميزة مرتبطة بشكل كبير بأسعار النفط."

وأضافت أن كيان أكثر تأثرا بزيادة محتملة في أسعار النفط فمتوسط سعر عند 75 دولارا للبرميل سيرفع ربحية سهم الشركة بنحو الربع مقارنة مع ربحية عند سعر قدره 65 دولارا.

وهبطت أسهم شركات استهلاكية مثل جرير للتسويق التي انخفض سهمها 2.6 في المئة والمتحدة للإلكترونيات التي تراجع سهمها 1.1 في المئة بعد صعود كبير في الجلستين السابقتين.

وارتفع القطاع بعدما أمر الملك سلمان بمنحة نقدية سخية لموظفي الحكومي وقالت بعض الشركات الكبيرة أيضا إنها ستقدم منحا للعاملين فيها بمئات الملايين من الدولارات تماشيا مع منحة الملك. ومن ىالمتوقع إنفاق جزء كبير من تلك الأموال على المنتجات الاستهلاكية.

وأظهر مسح لمديري المشتريات نشر اليوم أن القطاع غير النفطي في السعودية حقق نموا قويا في يناير كانون الثاني دون أن يتأثر بشكل كبير بهبوط أسعار النفط العام الماضي.   يتبع