بورصة مصر تصعد بعد مؤتمر شرم الشيخ والمؤشر السعودي يتراجع بفعل نزول النفط

Sun Mar 15, 2015 1:50pm GMT
 

1303 جمت - عززت آمال بانتعاش الاقتصاد بعد جذب استثمارات بعشرات المليارات من الدولارات خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد في شرم الشيخ فيما تراجع مؤشر سوق الأسهم السعودي في نهاية تعاملات الأحد بفعل نزول النفط دون 55 دولارا للبرميل.

وصعد المؤشر المصري 0.9 بالمئة ليغلق على 9726 نقطة بعد أن قفز نحو اثنين بالمئة خلال اليوم.

وخلال المؤتمر الذي عقد على مدار ثلاثة ايام تعهدت السعودية والإمارات والكويت وسلطنة عمان بضخ استثمارات بقيمة 12.5 مليار دولار في صورة استثمارات ومساعدات وودائع بالبنك المركزي في خطوة من شأنها تعزيز مساعي الرئيس عبد الفتاح السيسي للنهوض بالاقتصاد المنهك وتحقيق نمو لا يقل عن ستة بالمئة خلال السنوات المقبلة.

كما وقعت مصر خلال المؤتمر عقودا في قطاعات الطاقة والتشييد بمليارات الدولارات مع شركات عربية وأجنبية.

وبنهاية التعاملات ارتفعت اسهم التجاري الدولي والسويدي وحديد عز والنساجون ومصر الجديدة للإسكان بنسب تراوحت بين 0.1 و 2.6 بالمئة.

وقفز سهم بالم هيلز 2.7 بالمئة ووقعت الشركة خلال المؤتمر مع وزارة الإسكان مذكرة تفاهم لإقامة مشروع عمراني متكامل على مساحة 500 فدان في القاهرة الجديدة باستثمارات ثلاثة مليارات دولار.

وبعد مكاسبها المبكرة تحولت أسهم بعض الشركات القيادية للهبوط. وانخفض سهم جلوبال تليكوم 0.8 بالمئة وطلعت مصطفى 0.3 بالمئة وسوديك 0.7 بالمئة والمصرية للاتصالات 0.4 بالمئة وبايونيرز 0.3 بالمئة.

وفي الرياض خسر المؤشر السعودي 0.64 بالمئة إلى 9628.6 نقطة وسط تداولات بقيمة 9.9 مليار ريال.

ونزل مؤشر البتروكيماويات 1.63 بالمئة على خلفية إغلاق مزيج برنت يوم الجمعة قرب أقل مستوى في شهر دون 55 دولارا للبرميل ونزوله تسعة بالمئة على مدار الأسبوع بفعل صعود الدولار وتحذير وكالة الطاقة الدولية من تفاقم تخمة الإمدادات.   يتبع