مقابلة-صندوق استثمار إماراتي يتوقع مزيدا من الصعود لأسواق الخليج

Tue Mar 17, 2015 3:45pm GMT
 

من اندرو تورشيا

دبي 17 مارس آذار (رويترز) - يقول مدير صندوق ضمان الخامس - وهو واحد من أفضل صناديق الاستثمار المشترك أداء في العالم ومقره دبي - إنه لا يزال هناك مجال كبير لصعود أسواق الخليج رغم انخفاض أسعار النفط.

وصنف تقرير بريكن لصناديق التحوط العالمية الصندوق ضمان الخامس كأفضل صندوق للاستثمارات المشتركة البديلة أداء في العالم في 2014 بعائد صاف 232 في المئة في العام الماضي. واحتل المركز الثاني على مدى ثلاثة أعوام حتى 2014 بعائد سنوي 73 في المئة.

ويركز الصندوق المفتوح الذي تديره ضمان للاستثمار في الإمارات العربية المتحدة على أسواق دول مجلس التعاون الخليجي الست لذا فقد أبرز أداؤه تنامي أهمية منطقة الخليج كوجهة لمحافظ الاستثمار.

وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية استفاد ضمان الخامس من التعافي القوي في بورصات الأسهم الخليجية في أعقاب الأزمة المالية العالمية. وارتفع مؤشر بورصة دبي لأكثر من مثليه في 2013 وهو ما جعله الأفضل أداء بين الأسواق الرئيسية في العالم.

وأثر هبوط أسعار النفط سلبيا على أسواق الأسهم في الخليج حاليا وأضر بالماليات العامة للحكومات التي يسهم انفاقها في تحفيز النمو الاقتصادي. وبحث صندوق ضمان الخامس عن الملاذ الآمن في النقد حيث أظهر بيانه الشهري أن 65 بالمئة من أصوله كانت نقدية في نهاية فبراير شباط.

غير أن شهزاد جناب رئيس إدارة الأصول والاستشارات في ضمان للاستثمار ومدير الصندوق قال إنه لا يعتقد أن انخفاض أسعار النفط يعني أن أسواق الخليج ستسجل أداء ضعيفا لفترة طويلة.

وقال في مقابلة "إذا نظرت للتقييمات سترى فرصا وفيرة. معظم الأسهم في المنطقة باستثناء قطاع البتروكيماويات في السعودية لا تعتمد على أسعار النفط."

وقال إن قيم الأسهم جذابة في الوقت الحالي إذ يجري التداول في بورصة دبي للأسهم عند مضاعف ربحية حوالي 7.8 مثل الأرباح المتوقعة لعام 2015 وعائد على السهم 5.7 بالمئة.   يتبع