المؤشر السعودي يرتفع مقتفيا أثر النفط والأسهم القيادية تدعم صعود بورصة مصر

Thu Mar 19, 2015 8:53am GMT
 

0824 جمت - ارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودي في مستهل تعاملات الخميس وسط موجة صعود للأسواق الخليجية في أعقاب صعود النفط فيما دفعت الأسهم القيادية المؤشر المصري للصعود لكن وسط سيولة ضعيفة في غياب المحفزات الدافعة للصعود.

وصعد المؤشر السعودي 1.1 بالمئة إلى 9236.35 نقطة مدعوما في الأساس بمكاسب البتروكيماويات التي قفز مؤشرها 2.2 بالمئة.

وقفز كل من الخام الأمريكي وبرنت يوم الأربعاء مع هبوط الدولار بعد أن أشار مجلس الاحتياطي إلى أنه يفضل مسارا تدريجيا لتطبيع أسعار الفائدة الأمريكية لكن مع استمرار التوجه صوب رفع الفائدة للمرة الأولى في نحو عشر سنوات.

وقفز سهم سابك 2.3 بالمئة والراجحي 1.5 بالمئة ويشكل السهمان نحو 20 بالمئة من وزن المؤشر.

وارتفعت أسهم السعودي الهولندي وبترورابغ وينساب وكيان وجرير وساب وبنوك البلاد والإنماء والرياض والجزيرة وأسهم الاتصالات السعودية وموبايلي وزين بنسب تراوحت بين 0.3 و4.2 بالمئة.

في المقابل هبط سهم صافولا نحو تسعة بالمئة في مستهل التعاملات ثم قلص خسائره إلى 7.6 بالمئة بعدما خفضت الشركة أمس توقعاتها لصافي أرباح الربع الأول بنسبة 50 بالمئة إلى 178 مليون ريال (47.5 مليون دولار) من 360 مليونا وعزت ذلك إلى أن مبيعات قطاع التجزئة خلال شهري يناير كانون الثاني وفبراير شباط جاءت أقل من المتوقع.

وقالت صافولا إن تراجع المبيعات حدث بفعل انخفاض قيمة العملة المحلية في بعض الدول التي تعمل فيها بعض الشركات الفرعية مقابل العملات الأجنبية في تلك الدول.

وفي القاهرة ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.7 بالمئة إلى 9547.8 نقطة.

وكان متعاملون تحدثت معهم رويترز قالوا إن السوق بحاجة إلى سيولة جديدة لمواصلة الصعود.   يتبع