أسهم البنوك والبتروكيماويات تهبط ببورصة السعودية وصعود معظم أسواق الخليج

Tue Mar 31, 2015 4:05pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 31 مارس آذار (رويترز) - واصلت البورصة السعودية هبوطها اليوم الثلاثاء مع تراجع أسعار النفط بينما ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية الأخرى في انعكاس لاتجاه ساد في الأسابيع القليلة الماضية التي حققت فيها المملكة أداء أفضل من بقية أسواق المنطقة.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت والخام الأمريكي نحو اثنين في المئة لكل منهما مع قيام إيران والقوى العالمية الست بتسريع وتيرة المفاوضات في مسعى للتوصل إلى اتفاق مبدئي حول برنامج طهران النووي بنهاية اليوم. وإذا تحقق ذلك فسيتم تخفيف العقوبات بما يتيح لإيران ضخ مزيد من النفط في الأسواق العالمية.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية اثنين في المئة وشكل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر ضغط على المؤشر بهبوطه 3.2 في المئة.

وانخفض سهم مصرف الراجحي 2.6 في المئة مع استمرار موجة بيع في أسهم البنوك.

وتراجعت بعض الأسهم بعد تداولها بدون الحق في توزيعات أرباح اليوم حيث هبط سهم العقارية السعودية 3.2 في المئة وسهم المملكة القابضة 2.9 في المئة في حين أثرت أسهم بعض شركات الأسمنت سلبا على السوق.

وارتفع مؤشر سوق دبي اثنين في المئة مع صعود سهم داماك العقارية 4.9 في المئة. وقال مسؤول بالشركة لرويترز أمس الاثنين إن مبيعات الربع الأول من العام بلغت 2.8 مليار درهم (762 مليون دولار) بزيادة عن الربع السابق بفضل الطلب القوي من المشترين الأجانب.

وشكلت تلك الأنباء مفاجأة سارة إذ يعتقد كثير من المحللين أن أسعار العقارات والنشاط العقاري في دبي ربما بلغا الذروة في العام الماضي ويتراجعان تدريجيا.

وعوض سهم إعمار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في دبي خسائره المبكرة ليغلق مرتفعا 1.4 في المئة حيث يبدو أن داماك عززت المعنويات في السوق الأوسع نطاقا.   يتبع