تراجع بورصة مصر وصعود السعودية في المعاملات الصباحية

Mon Apr 6, 2015 9:05am GMT
 

0843 جمت - واصلت الأسهم المصرية مسارها النزولي بداية معاملات اليوم الاثنين مع استمرار المؤسسات والأفراد المحليين في البيع الحاد بينما صعدت السوق السعودية بعد تراجعها في الجلسة السابقة أكثر من واحد بالمئة مع استمرار التوترات في المنطقة.

وهبط المؤشر المصري الرئيسي 0.43 بالمئة إلى 8570.7 نقطة بعد تذبذبات خلال أول نصف ساعة من المعاملات ونزل المؤشر الثانوي 0.54 بالمئة إلى 487.3 نقطة.

وبلغت قيم التداول 70.757 مليون جنيه.

ودخلت العمليات العسكرية في اليمن أسبوعها الثاني مع توالي الضربات الجوية التي يقوم بها التحالف الذي تقوده السعودية ضد قوات الحوثيين الموالين لإيران.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم السبت بعد أن ترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة إن مصر لن تتخلى عن دول الخليج العربية التي تواجه تحديا أمنيا في اليمن وإنها مستعدة للعمل معها لحمايتها إذا لزم الأمر.

ومالت معاملات العرب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات المصريين والاجانب إلى البيع.

وهبط سهم التجاري الدولي صاحب أكبر وزن نسبي في السوق اثنين بالمئة وأوراسكوم للاتصالات وعامر جروب واحدا بالمئة وبالم هيلز 1.9 بالمئة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الأوراق المالية "ما يحدث في السوق مضاربات عنيفة على النزول. قد يستطيع السوق التهدئة عند مستوى 8500 نقطة."

وخسر المؤشر المصري الرئيسي أكثر من 12 بالمئة منذ منتصف مارس آذار الماضي في حين بلغت خسائر بعض الأسهم القيادية أكثر من 20 بالمئة خلال نفس الفترة.   يتبع