المؤسسات المحلية تهبط ببورصة مصر وسط غياب السيولة

Sun Apr 26, 2015 12:42pm GMT
 

1235 جمت - انخفضت بورصة مصر خلال معاملات اليوم الأحد تحت استمرار مبيعات مؤسسات المال المحلية على الأسهم مع غياب المحفزات والسيولة عن السوق.

ونزل المؤشر الرئيسي 1.12 بالمئة ليغلق عند 8633.9 نقطة والمؤشر الثانوي 0.46 بالمئة ليغلق عند 488.8 نقطة.

وبلغت قيم التداول 232.189 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين إلى البيع بينما اتجهت معاملات العرب والأجانب إلى الشراء واستحوذت معاملات المؤسسات على 87 بالمئة من المعاملات حتى الآن.

وخسرت أسهم أوراسكوم للاتصالات 2.9 بالمئة وعامر جروب اثنين بالمئة والتجاري الدولي 1.01 بالمئة وأوراسكوم كونستراكشون 0.7 بالمئة.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "هناك إحجام عن ضخ سيولة جديدة بالسوق بالرغم من مغريات انخفاض أسعار الأسهم."

وتشهد بورصة مصر منذ بداية العام شحا شديدا في السيولة مع عدم اكتمال خارطة الطريق التي أعلن عنها الجيش في يوليو تموز 2013 والتي لا يزال ينقصها اجراء الانتخابات البرلمانية.

وتراجعت أسهم بالم هيلز 2.8 بالمئة وبايونيرز وجلوبال تليكوم 2.1 بالمئة والقلعة 2.5 بالمئة وطلعت مصطفى 3.2 بالمئة.

ومن العوامل التي ساعدت على ضعف الأداء والسيولة بالسوق صعوبة تحويل الأجانب لأرباحهم إلى الخارج لنقص العملة إلى جانب فرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية وتوزيعات الأرباح في السوق.   يتبع