تراجع بورصتي السعودية ودبي والسوق المصرية تقترب من أدنى مستوى في 2015

Mon Apr 27, 2015 4:12pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 27 أبريل نيسان (رويترز) - تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية اليوم الاثنين حيث دعمت أسعار النفط القوية معنويات المستثمرين لكن بورصتي السعودية ودبي تراجعتا قليلا من مستويات الجلسة السابقة التي كانت الأعلى منذ بداية العام. وظلت البورصة المصرية تعاني من ضغوط جراء مخاوف متعلقة بالضرائب والعملة الأجنبية.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت أقل من واحد بالمئة إلى نحو 65 دولارا للبرميل قبل إغلاق أسواق الأسهم الخليجية اليوم مع صعود الدولار. لكن علامات على أن إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة ربما بدأ في التراجع حدت من هبوط الأسعار.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 بالمئة إلى 9711 نقطة وشكل سهم الاتصالات السعودية أكبر ضغط على المؤشر بهبوطه 2.1 بالمئة بعد تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح الفصلية.

وشهدت السوق عمليات جني أرباح في عدد من الأسهم التي سجلت أداء يفوق أداء السوق في الآونة الأخيرة. فعلى سبيل المثال هبط سهم الوطنية السعودية للنقل البحري (البحري) اثنين بالمئة بعدما صعد 6.8 بالمئة في الجلستين السابقتين.

لكن سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ارتفع 1.2 بالمئة وكان الأكثر تداولا في السوق وصعدت أيضا أسهم معظم الشركات الأخرى في قطاع البتروكيماويات.

ونزل مؤشر سوق دبي 0.5 بالمئة بينما انخفض سهم سوق دبي المالي وهي الشركة التي تدير بورصة الإمارة 2.8 بالمئة وكان من الأسهم التي شكلت ضغطا كبيرا على المؤشر.

وسجلت سوق دبي المالي وهي شركة إدارة البورصات الوحيدة المدرجة في منطقة الخليج هبوطا نسبته 69 بالمئة في صافي ربح الربع الأول من العام مع تراجع أحجام التداول في السوق تراجعا حادا.

وهيمن سهم بيت التمويل الخليجي البحريني على أحجام التداول في دبي مجددا لكنه انخفض 1.7 بالمئة بعدما صعد بالحد الأقصى اليومي البالغ 15 بالمئة أمس الأحد.   يتبع