خسائر حادة لبورصة مصر صباحا

Tue Apr 28, 2015 9:16am GMT
 

0905 جمت - واصلت بورصة مصر مسارها النزولي الحاد للجلسة الثالثة على التوالي خلال بداية معاملات اليوم الثلاثاء وسط زيادة نسبية في قيم التداول ومع استمرار مبيعات المؤسسات المصرية على الأسهم.

وخسر المؤشر المصري الرئيسي 1.8 بالمئة ليصل إلى 8342.4 نقطة والمؤشر الثانوي 2.24 بالمئة إلى 464.4 نقطة.

وبلغت قيم التداول 121.396 مليون جنيه.

ومالت معاملات العرب إلى الشراء بينما واصلت معاملات المصريين والأجانب البيع وخاصة على الأسهم القيادية.

وهبطت أسهم أوراسكوم للاتصالات وعامر جروب 2.1 بالمئة وبالم هيلز 2.6 بالمئة وسوديك 3.1 بالمئة وجلوبال تليكوم 1.5 بالمئة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الأوراق المالية "اقتصاديا موضوع الضريبة هو السبب الرئيسي في النزول وسياسيا تأخر انتخابات البرلمان حتى الآن."

وتشهد بورصة مصر منذ بداية العام شحا شديدا في السيولة مع عدم اكتمال خارطة الطريق التي أعلن عنها الجيش في يوليو تموز 2013 والتي لا يزال ينقصها اجراء الانتخابات البرلمانية.

ومن العوامل التي ساعدت على ضعف الأداء والسيولة بالسوق فرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية وتوزيعات الأرباح في السوق.

ونزلت أسهم بايونيرز 4.6 بالمئة وطلعت مصطفى 2.1 بالمئة وهيرميس 0.9 بالمئة والمصرية للاتصالات 3.7 بالمئة.   يتبع