استقرار بورصتي الإمارات وتراجع السوق القطرية في تعاملات الصباح

Tue Jun 30, 2015 7:23am GMT
 

0651 جمت - تماسكت البورصتان الرئيسيتان بالإمارات العربية المتحدة في التعاملات المبكرة صباح اليوم الثلاثاء بسبب بعض عمليات التصيد للصفقات الرابحة في الأسهم المرتبطة بالقطاع العقاري وغيرها رغم غموض المناخ العالمي بينما سجلت السوق القطرية تراجعا طفيفا.

وأدت الأزمة اليونانية وضعف أسعار النفط إلى عزوف المستثمرين عن القيام بعمليات شراء كبيرة لكن مؤشر سوق دبي ارتفع 0.1 بالمئة بعد هبوطه على مدى ثلاثة أيام. وقفز سهم أملاك للتمويل المتخصصة في الرهون العقارية 4.4 بالمئة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.02 بالمئة مع ارتفاع سهم الدار العقارية 0.8 بالمئة.

وتراجع مؤشر البورصة القطرية 0.2 بالمئة مع نزول سهم إزدان القابضة أكثر الأسهم تداولا في السوق بنسبة 0.5 بالمئة بعد صعود قوي في وقت سابق من يونيو حزيران.

وأظهر مسح شهري لرويترز شارك فيه 15 من أبرز مديري الصناديق في الشرق الأوسط ونشرت نتائجه اليوم الثلاثاء أن المديرين يبدون أكبر قدر من التفاؤل تجاه الإمارات العربية المتحدة بين أسواق الأسهم الكبرى في المنطقة لأسباب تتعلق بالتقييمات. ويتوقع 33 بالمئة حاليا زيادة مخصصاتهم للأسهم الإماراتية في الأشهر الثلاثة القادمة بينما لا يتوقع سوى سبعة بالمئة خفضها. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)