أسواق الأسهم الخليجية تتعافى مع صعود النفط وبورصة تونس ترتفع

Tue Jun 30, 2015 3:14pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 30 يونيو حزيران (رويترز) - ارتفعت أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء بعدما قام صائدو الصفقات بشراء الأسهم عند مستويات أسعار أقل متشجعين بتعافي البورصات العالمية وأسعار النفط.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية بنحو 1.5 في المئة في أوائل التعاملات لكنه صعد بعد ذلك في معظم الجلسة ليغلق مرتفعا 0.3 في المئة. وارتفع سهم التعدين العربية السعودية 1.6 في المئة.

وهبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر منتج للبتروكيماويات 0.9 في المئة لكنه لا يزال أعلى بكثير من مستوياته المنخفضة مع تعافي خام القياس العالمي مزيج برنت بما يزيد عن واحد في المئة إلى نحو 63 دولارا للبرميل.

وصعد سهم السعودية للخدمات الأرضية الذي أدرج الخميس الماضي بعد طرح عام أولي بسعر 50 ريالا مجددا بالحد الأقصى اليومي عشرة في المئة إلى 73 ريالا وكان الأكثر تداولا في السوق. وبدأت شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) تغطيتها للسهم بتوصية "بالشراء" محددة سعره المستهدف عند 74 ريالا.

وأظهر مسح شهري لرويترز لخمس عشرة صندوق استثمار كبيرا في الشرق الأوسط اليوم نظرتها السلبية للأسهم السعودية في الوقت الحاضر نظرا لأسعارها المرتفعة. وتوقعت 14 في المئة من الصناديق زيادة مخصصاتها للاستثمار في الأسهم السعودية في الثلاثة أشهر القادمة بينما توقعت 27 في المئة من تلك الصناديق خفضها.

وكان المسح أكثر تفاؤلا بشأن أسواق الأسهم في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث توقعت 33 في المئة من الصناديق زيادة مخصصاتها بينما توقعت سبعة في المئة فقط خفضها.

وصعد مؤشر سوق دبي 1.1 في المئة مع تعافي الأسهم المرتبطة بالعقارات على وجه الخصوص. وارتفع سهم إعمار العقارية القيادي 1.6 في المئة بينما قفز سهم شركة الرهن العقاري أملاك للتمويل 12.6 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق. وشهد سهم أملاك تقلبات حادة منذ استئناف تداوله في يونيو حزيران بعد توقف لسنوات.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.9 في المئة مع صعود سهم الدار العقارية 2.3 في المئة. وتعافى مؤشر بورصة قطر من خسائره المبكرة ليغلق مرتفعا 1.6 في المئة مدعوما بصعود سهم بروة العقارية 2.3 في المئة.   يتبع