المستثمرون الأفراد يدعمون أسواق الأسهم الخليجية صباحا

Thu Jul 2, 2015 8:13am GMT
 

0742 جمت - تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية في تعاملات هادئة صباح اليوم الخميس إذ تأثرت الأسهم سلبا بأزمة الديون اليونانية وتراجع أسعار النفط لكن تصيد الصفقات الرابحة من جانب المستثمرين الأفراد المحليين حال دون تكبدها خسائر كبيرة.

ونزل مؤشر سوق دبي 0.5 بالمئة مع انخفاض سهم أملاك للتمويل 1.8 بالمئة والذي كان أكثر الأسهم تداولا في البورصة.

ورغم ذلك ارتفع سهم شركة دريك آند سكل للمقاولات 3.5 بالمئة في تعاملات كثيفة على نحو غير معتاد بعدما قالت الشركة إنها رفعت الحد الأقصى المسموح به لتملك مواطني دول مجلس التعاون الخليجي لأسهمها إلى 100 بالمئة من 49 بالمئة. ويمتلك مواطنو دول المجلس حاليا 57 بالمئة من أسهم الشركة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 بالمئة مع صعود سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) 1.9 بالمئة متعافيا من موجة هبوط استمرت أسبوعا.

وهبط سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 5.4 بالمئة إلى 0.70 درهم في تعاملات هزيلة بعدما قالت الشركة في بيان مقتضب إنها "ليست طرفا في أي محادثات دمج مع أي جهة حكومية أو أي جهة أخرى."

وكان السهم قد صعد 5.7 بالمئة أمس الأربعاء بعدما قالت مصادر لرويترز إن أبوظبي قد تدمج الشركة مع أخرى مملوكة للدولة لتسهيل إدارة الديون الضخمة للشركة ومحاولة إقالتها من عثرتها.

وارتفع مؤشر البورصة القطرية 0.4 بالمئة مع ارتفاع سهم بنك قطر الوطني 0.9 بالمئة متعافيا من هبوط نسبته 2.1 بالمئة أمس الأربعاء. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)