البورصة المصرية تتراجع مع انخفاض سهم إعمار مصر وتباين أسواق الخليج

Sun Jul 5, 2015 4:31pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 5 يوليو تموز (رويترز) - واصلت البورصة المصرية هبوطها اليوم الأحد مع تراجع سهم إعمار مصر في مستهل تداوله في السوق في أكبر إدراج من نوعه منذ 2007 وهو ما سبب مزيدا من الضرر لمعنويات المستثمرين. وتباينت أسواق الأسهم الخليجية في ظل أحجام التداول المتواضعة بفعل أزمة ديون اليونان.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قليلا في أوائل التعاملات لكنه أغلق منخفضا 1.2 في المئة عند 8218 نقطة.

وأظهر مسح لمديري المشتريات في مصر نمو أنشطة الشركات في القطاع الخاص غير النفطي قليلا في يونيو حزيران منهيا انكماشا استمر خمسة أشهر.

لكن هناك بواعث أخرى للقلق ضغطت بشدة على السوق في الشهر المنصرم من بينها نقص النقد الأجنبي والطاقة وهجمات المتشددين في سيناء وقرار البنك المركزي بالسماح للجنيه بالهبوط تدريجيا وهو ما أدى إلى استمرار موجة البيع.

وكان سهم إعمار مصر وهي إحدى وحدات إعمار العقارية بدبي الأكثر تداولا في السوق. وأغلق السهم عند 3.75 جنيه مصري منخفضا عن سعر الطرح العام الأولي الذي بلغ 3.80 جنيه. وتم تغطية الطرح بكثافة.

وتراجع سهم حديد عز 5.6 في المئة وسهم بالم هيلز للتعمير 4.9 في المئة.

وفي منطقة الخليج زاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 في المئة على الرغم من مسح لمديري المشتريات في المملكة أظهر تباطؤ نمو القطاع الخاص غير النفطي في يونيو حزيران لأدنى مستوياته منذ بدء المسح في أغسطس آب 2009.

وارتفع سهم مصرف الإنماء 1.4 في المئة رغم ضعف أسعار النفط حينما أعلن البنك عن مشروع مشترك مع إس.كيه جلوبال كيميكال الكورية الجنوبية لتصنيع منتجات البولي إيثيلين.   يتبع