المؤشر المصري ينزل لأدنى مستوى في 15 شهرا وسط هبوط شبه جماعي

Tue Jul 7, 2015 11:59am GMT
 

1142 جمت - أنهى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تعاملات اليوم الثلاثاء عند أدنى مستوى في 15 شهرا وسط هبوط شبه جماعي للأسهم المدرجة في ظل تراجع معنويات المتعاملين بسبب أعمال العنف بالداخل والقلق بشأن الأزمة المالية اليونانية.

وانخفض المؤشر 1.5 بالمئة مسجلا 7752 نقطة مسجلا أدنى مستوياته منذ الثامن من أبريل نيسان 2014.

وكان محللون تحدثت معهم رويترز قالوا إن أعمال العنف التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة من اغتيال النائب العام وهجمات سيناء قد تدفع السوق للنزول إلى مستوى 7500 نقطة كما أبدوا تخوفهم من تأثر مصر بالأزمة المالية اليونانية في ظل العلاقات التجارية القوية مع أوروبا.

ومن بين 30 سهما مدرجا على المؤشر انخفض 28 سهما وارتفع سهم واحد فقط فيما استقر سهم آخر دون تغيير.

وقاد تراجعات السوق سهما طلعت مصطفى والتجاري الدولي بخسائر 4.2 بالمئة و0.7 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت أسهم جلوبال تليكوم وهيرميس ومدينة نصر للإسكان وسوديك والشرقية للدخان ومصر الجديدة للإسكان وبايونيرز وبالم هيلز والسويدي والمصرية للاتصالات بنسب تراوحت بين 1.6 و7.7 بالمئة.

ولم يرتفع سوى سهم عامر جروب بنسبة 1.1 بالمئة.

-----------------   يتبع