مبيعات المؤسسات المحلية تهبط ببورصة مصر

Mon Oct 5, 2015 12:41pm GMT
 

1235 جمت - أنهت بورصة مصر معاملات اليوم الاثنين على نزول وسط وطأة مبيعات مؤسسات المال المحلية على الأسهم القيادية وسط غياب المحفزات وشح السيولة.

وتراجع المؤشر الرئيسي 0.33 بالمئة ليغلق عند 7239.3 نقطة كما هبط المؤشر الثانوي 0.15 بالمئة إلى 384.8 نقطة.

وبلغت قيم التداول 341.408 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين والعرب إلى البيع بينما مالت معاملات الأجانب إلى الشراء. واستحوذت معاملات المصريين على 79 بالمئة من المعاملات والمؤسسات على 86 بالمئة.

وخسرت أسهم التجاري الدولي 0.6 بالمئة والعربية للأقطان 1.1 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 1.45 بالمئة وطلعت مصطفى 1.04 بالمئة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الأوراق المالية "السيولة الضعيفة تضغط على نفسية المتعاملين عند الشراء أو البيع. لا توجد محفزات اقتصادية تشجع المستثمرين على ضخ سيولة جديدة."

وشارك في التراجع أسهم جلوبال تليكوم 1.1 بالمئة وحديد عز واحدا بالمئة والسويدي 2.3 بالمئة.

وكسبت أسهم القلعة 1.2 بالمئة وأموك 2.3 بالمئة والعربية للأسمنت 1.6 بالمئة وبايونيرز 1.5 بالمئة.

  يتبع