أسواق الأسهم الخليجية تتماسك لكن الاتجاهات غير واضحة

Tue Oct 6, 2015 8:27am GMT
 

0624 جمت - تماسكت أسواق الأسهم الخليجية في تعاملات هادئة من دون اتجاه واضح في بداية التعاملات اليوم الثلاثاء حيث بددت المخاوف بشأن ضعف أسعار النفط وانكماش السيولة في القطاع المصرفي المناخ الإيجابي في الأسواق العالمية.

وارتفعت أسواق الأسهم الأجنبية بفعل ما يتردد حول أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيرجئ رفع أسعار الفائدة مجددا. لكن السيولة النقدية في بنوك منطقة الخليج آخذة بالفعل في التراجع بسبب انخفاض الإيرادات النفطية. وبعد أن حلقت أسعار الفائدة على الإقراض بين البنوك لليلة واحدة حول مستوى 0.10 بالمئة على مدار أكثر من عامين ارتفع سعر الفائدة إلى ما يصل إلى 0.46 بالمئة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وارتفع مؤشر بورصة دبي 0.1 بالمئة بعد مرور ساعة واحدة على بداية التداول مع تسجيل سهم إعمار العقارية ارتفاعا بلغ 1.2 بالمئة إلا ان الأسهم العقارية من الدرجة الثانية تباطأت.

وقال مستشارون في القطاع العقاري في تقرير اليوم الثلاثاء إن أسعار العقارات في دبي هبطت 11 بالمئة خلال السنة الأخيرة وستسجل مزيدا من الهبوط بسبب القوانين الصارمة وارتفاع معدلات التضخم وقوة عملة الإمارات.

وزاد سهم بيت التمويل الخليجي الأكثر تداولا في بورصة دبي 0.7 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة تحقيق المزيد من التقدم في تسوية ديونها حيث قالت إنها سددت 37.5 مليون دولار ليبلغ حجم ديونها 137 مليون دولار.

واستقر مؤشر بورصة أبوظبي حيث لم تسجل خمسة من العشرة أسهم الأكثر تداولا تغيرا يذكر بينما ارتفع مؤشر بورصة قطر 0.3 بالمئة.

--------------------------------------------

  يتبع