شركات تسعى لادراج أسهمها في أبوظبي تنتظر تحسن الظروف

Mon Oct 26, 2015 12:40pm GMT
 

أبوظبي 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لبورصة أبوظبي اليوم الاثنين إن شركات قد تنتظر بعض الوقت قبل إدراج أسهمها في البورصة وذلك لحين تحسن الأوضاع في السوق.

وأدى انخفاض أسعار النفط والاضطرابات في المنطقة لانخفاض أحجام التداول في بورصة أبوظبي رغم تعيين شركات خاصة في أبوظبي والامارات مستشارين لمساعدتها على إدراج أسهمها.

وقال البلوشي للصحفيين في مؤتمر إن ثمة شركات تسعى لإدراج أسهمها في البورصة ولكنها تنتظر الوقت والظروف المناسبة.

ولم يوضح عدد الشركات التي ترغب في طرح أسهمها أو التوقيت المتوقع لتحسن الأوضاع ولكنه ذكر أن عدد الأسهم المدرجة في البورصة في الوقت الحالي 68 سهما.

وتابع أن البورصة تجري محادثات مع شركات خاصة لادراجها في السوق الثانوية في ابوظبي إذ أن تقتصر الاسهم المدرجة به على شركتين.

وذكر البلوشي أن البورصة تجري مفاوضات مع مؤسستين أحدهما بنك للاضطلاع بدور صانع السوق واعرب عن أمله في الانتهاء من جميع التفاصيل قبل نهاية العام. ولم يكشف البلوشي عن اسمي المؤسستين.

وفي فبراير شباط أضحي بنك أبوظبي الوطني أول شركة تلعب دور صانع سوق في مسعى لتعزيز أحجام التداول. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)