المؤشر السعودي يتعافى وبورصة مصر تواصل النزول

Wed Oct 28, 2015 1:32pm GMT
 

1253 جمت - تعافت سوق الأسهم السعودية لترفع بعد نزول قوي تجاوز في مجمله أربعة بالمئة في جلسة أمس وخلال معظم جلسة اليوم بفعل مخاوف من رفع أسعار الطاقة المحلية فيما واصلت البورصة المصرية النزول وسط شح السيولة.

وصعد المؤشر السعودي 0.29 بالمئة عند 7118.4 نقطة وسط تداولات قيمتها 5.6 مليار ريال.

كان وزير البترول السعودي علي النعيمي قال في تصريحات للصحفيين أمس إن الحكومة تدرس رفع أسعار الطاقة المحلية مؤكدا أن المملكة قد تخفض نظام الدعم السخي الذي يلقى عليه باللوم في الهدر وتنامي استهلاك الوقود ليهبط المؤشر أكثر من ثلاثة بالمئة أمس ونحو 1.5 بالمئة اليوم لكنه سرعان ما ارتد صاعدا بعدما استوعبت السوق تأثير الخبر.

وقاد صعود السوق اليوم سهما الأهلي التجاري وسامبا بمكاسب 1.4 بالمئة و1.6 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم العربي الوطني والإنماء والأسمنت السعودية وبنك البلاد ومعادن وصافولا بنسب تراوحت بين 0.9 و4.2 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم الراجحي 0.5 بالمئة وينساب 2.5 بالمئة وسبكيم 2.9 بالمئة وجرير 1.2 بالمة والمراعي 0.9 بالمئة.

وفي القاهرة انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة 0.72 بالمئة ليغلق عند 7479.6 نقطة.

وسجل سهما طلعت مصطفى ومدينة نصر للإسكان أكبر الخسائر على المؤشر ونزلا 1.6 بالمئة و3.2 بالمئة.

كما انخفضت أسهم الشرقية للدخان والنساجون والتجاري الدولي ومصر الجديدة للإسكان وهيرميس والمصرية للاتصالات وعامر جروب والسويدي وسوديك وجلوبال تليكوم وبالم هيلز بنسب تراوحت بين 0.2 و3.4 بالمئة.   يتبع