البورصة السعودية تتعافى ومعظم أسواق المنطقة تسجل أداء ضعيفا

Wed Nov 4, 2015 3:57pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تعافت البورصة السعودية اليوم الأربعاء بعدما اقتربت من مستوى دعم فني لكن معظم أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط سجلت أداء ضعيفا تحت ضغط مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مرتفعا 1.2 في المئة عند 7035 نقطة بعدما هبط أثناء الجلسة إلى 6890 نقطة.

وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.9 في المئة بينما ارتفع سهم مصرف الراجحي ثلاثة في المئة.

وقفز سهم السعودية للطباعة والتغليف 9.7 في المئة لتصل مكاسبه على مدى الجلسات الخمس السابقة إلى 59 في المئة.

وزاد سهم اتحاد اتصالات (موبايلي ) 2.1 في المئة بعدما قال رئيسها التنفيذي لرويترز إن الشركة تهدف للعودة إلى الربحية مجددا خلال 12 شهرا.

وكانت قيم التداول في السوق خلال التعافي متوسطة ورغم ذلك لم يتضح بعد ما إذا كانت البورصة السعودية تبدأ اتجاها صعوديا.

وتضررت معنويات المستثمرين بشدة من قيام وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الإئتماني بخفض تصنيف الدين السيادي السعودي في نهاية الأسبوع الماضي إضافة إلى مسح لمديري المشتريات أمس الثلاثاء أظهر تباطؤ نمو القطاع الخاص الي أدنى مستوياته منذ 2009.

وأظهر مسح آخر لمديري المشتريات أمس أن نمو القطاع الخاص في دولة الإمارات العربية تراجع الي أدنى مستوى في 30 شهرا في دلالة على أن هبوط أسعار النفط بدأ يضغط على الاقتصادات في المنطقة.   يتبع