البورصة المصرية تواصل خسائرها الحادة لليوم الثالث

Tue Nov 10, 2015 12:52pm GMT
 

1238 جمت - واصلت الأسهم المصرية نزيفها الحاد لليوم الثالث على التوالي ليغلق المؤشر الرئيسي على انخفاض 4.4 بالمئة في حين فقد المؤشر الثانوي 3.84 بالمئة وسط مخاوف من احتمالات خفض قيمة العملة وارتفاع أسعار الفائدة المحلية.

كانت بيانات قوية للاقتصاد الأمريكي يوم الجمعة عززت التوقعات برفع الفائدة في الشهر القادم بينما يهدد حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء بتقليص إيرادات السياحة المصرية.

وستجد مصر صعوبة في مواجهة العاملين وسط تدني احتياطيات النقد الأجنبي. وأمس الاثنين ارتفعت تكلفة التأمين على ديون مصر إلى أعلى مستوى في 18 شهرا في حين تراجعت أسعار سنداتها الدولارية تراجعا حادا.

وفي وقت سابق اليوم رفع بنك القاهرة -ثالث أكبر بنك حكومي في مصر- وبنك الشركة المصرفية العربية الدولية الخاص أسعار الفائدة على شهادات الادخار الثلاثية إلى 12.5 بالمئة بدلا من عشرة بالمئة مقتفيان أثر مصرفين آخرين.

وتراجعت أسهم التجاري الدولي 6.17 بالمئة ومدينة نصر للإسكان 7.64 بالمئة والسويدي إلكتريك 7.16 بالمئة وسوديك 7.63 بالمئة.

ولم يرتفع على المؤشر الرئيسي سوى سهم إديتا للصناعات الغذائية الذي صعد 4.45 بالمئة.

----------------------

  يتبع