مؤشر دبي يتراجع لأدنى مستوى في 11 شهرا تحت ضغط شركات البناء

Sun Nov 15, 2015 10:14am GMT
 

0908 جمت - تصدرت أسهم شركات البناء الخسائر على مؤشر سوق دبي الذي تراجع لأدنى مستوياته في 11 شهرا اليوم الأحد بينما أثار هبوط أسعار النفط وتوقعات هبوط البورصات العالمية هذا الأسبوع تأثرا بهجمات باريس موجة بيع في أسواق الأسهم الخليجية.

وهوى سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة مسجلا أدنى مستوياته على الإطلاق بعدما تكبدت الشركة خسائر صافية بلغت 985 مليون درهم (268.18 مليون دولار) في الربع الثالث من العام.

وهبط سهم أرابتك القابضة للبناء 8.5 بالمئة لتبلغ خسائره 85 بالمئة من ذروة مايو أيار 2014 حينما أجرت الشركة تغييرات في طاقم إدارتها العليا. وزادت خسائر أرابتك في الأربعة أرباع الأخيرة وأعلنت الأسبوع الماضي خسارة بلغت 944.8 مليون درهم في الربع الثالث.

وفي الساعة 0831 بتوقيت جرينتش شكل سهما دريك آند سكل وأرابتك نحو ثلث الأسهم المتداولة على مؤشر سوق دبي الذي تراجع 3.6 بالمئة إلى 3149 نقطة مسجلا أدنى مستوياته منذ ديسمبر كانون الأول 2014. وانخفضت جميع الأسهم الأربع والعشرين المتداولة.

ومن المتوقع أن تشهد الأسهم العالمية موجة بيع قصيرة الأجل غدا الاثنين بعدما شن إسلاميون هجمات منسقة في أنحاء مختلفة من العاصمة الفرنسية باريس أسفرت عن مقتل 129 شخصا بينما سجل النفط الأسبوع الماضي أكبر خسارة أسبوعية له في ثمانية أشهر.

وساهمت تلك العوامل في هبوط أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 2.6 بالمئة إلى 4092 نقطة مسجلا أدنى مستوياته في 12 أسبوعا.

وتراجع سهم اتصالات 1.9 بالمئة. وأعلنت ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق في مطلع الأسبوع إنها ستضيف اتصالات وقطر لنقل الغاز (ناقلات) إلى مؤشرها للأسواق الناشئة في نهاية نوفمبر تشرين الثاني.

وارتفع سهم اتصالات 29 بالمئة منذ يونيو حزيران حينما قالت الشركة وهي المحتكر السابق لسوق الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة إنها ستسمح للأجانب والمؤسسات بتملك أسهمها.   يتبع