15 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 10:50 / منذ عامين

بورصة الكويت تمنى بخسائر كبيرة بسبب أحداث فرنسا

1015 جمت - منيت بورصة الكويت اليوم الأحد بخسائر كبيرة حيث أغلق المؤشر الرئيسي منخفضا 1.15 في المئة إلى 5700.07 نقطة بينما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 1.49 في المئة إلى 940.42 نقطة.

وقال رئيس المجموعة الكويتية الخليجية للاستشارات مصطفى بهبهاني لرويترز إن السبب الرئيسي للهبوط هو أحداث فرنسا التي راح ضحيتها 129 قتيلا مبينا أن هذه الأحداث اوجدت قلقا لدى المستثمرين الكويتيين من ان يكون لها تداعيات خطيرة على مناخ الاستثمار في أوروبا والدول الغربية بشكل عام.

وأضاف "انه حدث ليس سهلا.. لأول مرة يصل الارهاب إلى قلب أوروبا بهذه الدرجة.. إنه أشبه بيوم 11 سبتمبر في أمريكا."

وهبطت أسهم بنك الكويت الوطني 1.2 في المئة وبيتك 3.3 في المئة وبنك الخليج 3.5 في المئة وزين 1.4 في المئة وأجيليتي اثنين في المئة.

بينما ارتفعت أسهم بنك وربة 0.96 في المئة والخليج للتأمين 6.7 في المئة وانجازات 6.2 في المئة.

---------------------------

0908 جمت - تصدرت أسهم شركات البناء الخسائر على مؤشر سوق دبي الذي تراجع لأدنى مستوياته في 11 شهرا اليوم الأحد بينما أثار هبوط أسعار النفط وتوقعات هبوط البورصات العالمية هذا الأسبوع تأثرا بهجمات باريس موجة بيع في أسواق الأسهم الخليجية.

وهوى سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة مسجلا أدنى مستوياته على الإطلاق بعدما تكبدت الشركة خسائر صافية بلغت 985 مليون درهم (268.18 مليون دولار) في الربع الثالث من العام.

وهبط سهم أرابتك القابضة للبناء 8.5 بالمئة لتبلغ خسائره 85 بالمئة من ذروة مايو أيار 2014 حينما أجرت الشركة تغييرات في طاقم إدارتها العليا. وزادت خسائر أرابتك في الأربعة أرباع الأخيرة وأعلنت الأسبوع الماضي خسارة بلغت 944.8 مليون درهم في الربع الثالث.

وفي الساعة 0831 بتوقيت جرينتش شكل سهما دريك آند سكل وأرابتك نحو ثلث الأسهم المتداولة على مؤشر سوق دبي الذي تراجع 3.6 بالمئة إلى 3149 نقطة مسجلا أدنى مستوياته منذ ديسمبر كانون الأول 2014. وانخفضت جميع الأسهم الأربع والعشرين المتداولة.

ومن المتوقع أن تشهد الأسهم العالمية موجة بيع قصيرة الأجل غدا الاثنين بعدما شن إسلاميون هجمات منسقة في أنحاء مختلفة من العاصمة الفرنسية باريس أسفرت عن مقتل 129 شخصا بينما سجل النفط الأسبوع الماضي أكبر خسارة أسبوعية له في ثمانية أشهر.

وساهمت تلك العوامل في هبوط أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 2.6 بالمئة إلى 4092 نقطة مسجلا أدنى مستوياته في 12 أسبوعا.

وتراجع سهم اتصالات 1.9 بالمئة. وأعلنت ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق في مطلع الأسبوع إنها ستضيف اتصالات وقطر لنقل الغاز (ناقلات) إلى مؤشرها للأسواق الناشئة في نهاية نوفمبر تشرين الثاني.

وارتفع سهم اتصالات 29 بالمئة منذ يونيو حزيران حينما قالت الشركة وهي المحتكر السابق لسوق الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة إنها ستسمح للأجانب والمؤسسات بتملك أسهمها.

وكان هذا الإصلاح الذي أدخل في 15 سبتمبر أيلول شرطا مسبقا لانضمام اتصالات إلى مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وانخفض سهم ناقلات 0.6 بالمئة مع هبوط مؤشر بورصة قطر 0.8 بالمئة.

----------------------------------

0907 جمت - هبطت بورصتا السعودية ومصر في مستهل تعاملات الأحد وسط نزول شبه جماعي للأسهم المدرجة بالسوقين في ظل تأثر المتعاملين بتراجع النفط والهجمات الدامية التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس.

وهبط المؤشر السعودي 2.3 بالمئة إلى 6921.2 نقطة مخترقا مستوى الدعم النفسي المهم الواقع عند 7000 نقطة.

ومن بين 166 سهما جرى التداول عليها انخفض 163 سهما وارتفعت ثلاثة أسهم فقط لشركات صغيرة ومتوسطة.

وسجلت أسعار النفط الأسبوع الماضي أكبر خسارة أسبوعية لها في ثمانية أشهر وتوقع محللون أن تشهد أسواق الأسهم العالمية الرئيسية موجة بيع مع استئناف التعاملات غدا الإثنين.

وقادت أسهم البتروكيماويات والبنوك موجة الهبوط بنزول مؤشر القطاعات 2.5 بالمئة و2.2 بالمئة على الترتيب.

وسجل سهما سابك والراجحي أكبر الخسائر على المؤشر بنزولهما 2.4 بالمئة و1.5 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت أسهم الأهلي التجاري والسعودي الفرنسي وصافولا والمراعي وجبل عمر والعربي الوطني والطيار ومعادن والإنماء وينساب والاتصالات السعودية بنسب تراوحت بين 1.5 و5.3 بالمئة.

وفي القاهرة هبط المؤشر الرئيسي للبورصة نحو أربعة بالمئة إلى 6537.4 نقطة وسط نزول 25 سهما قياديا من الأسهم الثلاثين المدرجة على المؤشر الرئيسي واستقرار الأسهم الخمسة الأخرى دون تغيير.

وقاد الانخفاضات سهما التجاري الدولي بخسائر 3.6 بالمئة.

وهبط سهم طلعت مصطفى 7.8 بالمئة بعدما سجلت أكبر شركة مصرية للتطوير العقاري نموا نسبته 0.9 بالمئة في صافي رباح الربع الثالث من العام.

وانخفضت اسهم هيرميس وبالم هيلز والسويدي والشرقية للدخان وجلوبال تليكوم وحديد عز وسوديك والقلعة وبايونيرز وبورتو جروب وجي.بي أوتو وعامر جروب والمصرية الكويتية والنساجون بنسب تراوحت بين 0.9 و7.5 بالمئة.

-------------------

0730 جمت - هبطت أسواق الأسهم الخليجية في أوائل التعاملات اليوم الأحد متأثرة بضعف أسعار النفط والهجمات الدامية التي شهدتها باريس مع تراجع مؤشر سوق دبي مخترقا مستوى دعما فنيا.

وسجلت أسعار النفط الأسبوع الماضي أكبر خسارة أسبوعية لها في ثمانية أشهر وتوقع محللون أن تشهد أسواق الأسهم العالمية الرئيسية موجة بيع مع استئناف التعاملات غدا الإثنين.

وانخفض مؤشر سوق دبي 2.9 في المئة إلى 3171 نقطة في الساعة الأولى من التداول مخترقا دعما فنيا عند 3241 نقطة وهو أقل مستوياته في أغسطس آب. ومستوى الدعم التالي للمؤشر عند 2993 نقطة وهو أقل مستوى له في ديسمبر كانون الأول 2014.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي إثنين في المئة مع تراجع سهم دانة غاز 4.7 في المئة بعدما سجلت الشركة خسارة صافية بلغت تسعة ملايين دولار في الربع الثالث من العام مقابل ربح قدره 38 مليون دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 1.2 في المئة مع هبوط سهم الخليج الدولية للخدمات أربعة في المئة بعدما قالت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق إنها ستلغي إدراجه في مؤشرها للأسواق الناشئة إعتبارا من الأول من نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت إم.إس.سي.آي إنها ستضيف سهمي مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) بأبوظبي وقطر لنقل الغاز (ناقلات) إلى مؤشرها للأسواق الناشئة. وزاد سهم ناقلات 0.4 في المئة لكن سهم اتصالات انخفض 1.3 في المئة.

ورغم أن المجموعة المالية-هيرميس قدرت أن اتصالات ستجتذب نحو 547 مليون دولار تدفقات نقدية من صناديق الاستثمار الخاملة بفعل الإدارج إلا أن سهمها ارتفع بالفعل 29 في المئة منذ يونيو حزيران تحسبا للإدارج. وتبلغ القيمة السوقية للشركة 36.5 مليار دولار.

---------------------

0653 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت صباح اليوم الأحد على وقع الهجمات الدامية التي وقعت في باريس يوم الجمعة وقُتل فيها ما لا يقل عن 129 شخصا إضافة لهبوط أسعار النفط.

وهبط المؤشر الرئيسي للبروصة الكويتية 0.74 في المئة إلى 5723.4 نقطة كما انخفض مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.1.06 في المئة إلى 944.5 نقطة.

وقال عدنان الدليمي المحلل المالي لرويترز إن المتداولين يخشون أن يكون لأحداث فرنسا تداعيات خطيرة على الوضع الجيوسياسي المعقد في منطقة الشرق الأوسط كما أنهم يتحسبون لهبوط الاسواق المالية العالمية والأوروبية بشكل خاص عند بدء عملها غدا.

وقال هناك "تساؤلات كثيرة حول ما سيحدث والتداعيات والآثار وكيف ستتطور الأمور .. إنها تداعيات مشروعة. كما أن الأسواق العالمية والأوروبية متوقع هبوطها.. المتداولون يتحركون في اتجاه العاطفة."

وأضاف أن هناك مخاوف أخرى تتعلق بهبوط أسعار النفط الكويتي الذي وصل إلى مستوى 36.96 دولار للبرميل يوم الجمعة الماضي "وهذا وضع مخيف للمستثمرين في ظل توقع حدوث عجز في السنوات الخمس المقبلة."

وهبطت أسهم بنك الكويت الوطني وبنك بوبيان 1.2 في المئة وأجيليتي 2.9 في المئة وبت التمويل الكويتي وبنك الخليج 1.7 في المئة وكيبكو 1.6 في المئة.

بينما ارتفع عدد محدود من الأسهم منها جيزان القابضة 3.5 في المئة والتحصيلات 3.1 في المئة والمعامل 2.8 في المئة.

تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير هالة قنديل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below