بورصة مصر تهبط لأدنى مستوى في عامين بعد إعلان روسيا أن قنبلة أسقطت طائرتها

Tue Nov 17, 2015 4:30pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هبطت البورصة المصرية لأدنى مستوياتها في عامين اليوم الثلاثاء بعدما قال الكرملين إن تحطم طائرة الركاب الروسية في مصر كان بسبب قنبلة بينما تراجعت الأسهم السعودية بعدما أقر مجلس الشورى فرض رسوم على الأراضي غير المطورة.

وقال وزير الخارجية الروسي إن تحطم الطائرة الروسية فوق سيناء في 31 أكتوبر تشرين الأول - والذي أودى بحياة 224 شخصا كانوا على متنها - كان بفعل "عمل إرهابي". ومن المرجح أن يضر الاعلان الروسي بقطاع السياحة في مصر وهو شريان رئيسي للاقتصاد.

وقال سايمون كيتشن الخبير لدى المجموعة المالية-هيرميس "تتفاعل السوق بشكل سيء مع بيان روسيا حول تحطم الطائرة. تبدو الآفاق قاتمة على الأمد القصير."

وهبطت الأسهم جميعا باستثناء سهمين فقط على قائمة المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية الذي انخفض 1.1 في المئة مسجلا أدنى مستوياته منذ ديسمبر كانون الأول 2013. وتراجع المؤشر في سبع من الثماني جلسات الماضية.

وفي السعودية قادت الأسهم العقارية الخسائر بعد مقترح بفرض رسوم على الأراضي غير المطورة.

وتحتفظ شركات التطوير العقاري في المملكة بمساحات واسعة من الأراضي وربما تواجه ضرائب على الأمد القصير إذا لم ييسر المقرضون شروط القروض الإنشائية وهي عملية تواجه تأخيرات وعقبات.

ويحتفظ المستثمرون السعوديون بشكل عام بثروات في الأراضي غير المطورة وسوق الأسهم ولذا فإن فرض ضريبة على أحدهما سيجعل الآخر أكثر جاذبية.

وانخفض مؤشر قطاع العقارات واحدا في المئة. وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 في المئة.   يتبع