الأسهم السعودية تواصل انتعاشها والمصرية ترتفع

Sun Nov 22, 2015 1:41pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - واصلت سوق الأسهم السعودية انتعاشها بعد اليوم الأحد بعد أن اقتربت من مستوى دعم فني لكن البورصات الخليجية الأخرى لم تسجل تغيرا يذكر في حين ارتفعت السوق المصرية.

وارتد مؤشر الأسهم السعودية في الأيام القليلة الماضية من مستوى الدعم 6828 نقطة وهو نفسه أقل مستوى في عامين الذي سجله في نوفمبر تشرين الثاني. وزاد المؤشر 2.1 بالمئة اليوم إلى 7179 نقطة متجاوزا مستوى المقاومة 7161 نقطة حيث ذروة نوفمبر تشرين الثاني.

وسيتأكد اختراق مستوى المقاومة إذا أغلق المؤشر فوقه لليوم الثاني على التوالي غدا مما سينشئ قاعا مزدوجا صغيرا عند أدنى مستويين لشهر نوفمبر تشرين الثاني ويشير إلى صعود صوب 7461 نقطة.

لكن مع استمرار خام برنت دون 45 دولارا للبرميل فإن موجة صعود ممتدة للسوق السعودية تبدو مستبعدة في نظر كثير من مديري الصناديق.

وقال المتعاملون إنهم لا يعلمون بأي أنباء إيجابية ملموسة وراء صعود اليوم وإن قيمة المعاملات متواضعة مما يشير إلى أن كثيرا من المستثمرين الأفراد المحليين مازالوا يتوخون الحذر بشأن السوق حتى مع قيام آخرين بالشراء عند هبوط الأسعار.

وارتفع سهم دار الأركان للتطوير العقاري 2.4 بالمئة وزاد سهم منتج البتروكيماويات الكبير الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.6 بالمئة.

وفي سائر أنحاء الخليج ارتفع مؤشر دبي 0.5 بالمئة إلى 3290 نقطة في معاملات متواضعة من حيث القيمة. كان قاع مزدوج تشكل يوم الخميس من أدنى مستويين لشهر نوفمبر تشرين الثاني في نمط يستهدف مستوى 3327 نقطة.

وارتفع ثمانية من الأسهم العشرة الأكثر تداولا في دبي وكان سهم أرابتك للإنشاءات هو الأنشط وزاد 0.8 بالمئة.   يتبع