بورصة مصر ترتفع مع تولي محافظ المركزي الجديد منصبه

Sun Nov 29, 2015 3:25pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ارتفعت البورصة المصرية اليوم الأحد مع تولي محافظ البنك المركزي الجديد مهام منصبه مما زاد الآمال بحل أزمة الصرف الأجنبي في البلاد بينما شهدت أسواق الأسهم الخليجية أداء ضعيفا في معظمها.

ويتوقع كثيرون أن يعمل المحافظ الجديد طارق عامر مع الحكومة لسد النقص في العملة الأجنبية من خلال تنظيم الواردات ودعم الصادرات وهو ما يفيد الكثير من الشركات المدرجة. ومن المتوقع أن يكون عامر أكثر سخاء في تمكين القطاع الخاص من الحصول على النقد الأجنبي.

وتدعمت معنويات المستثمرين بعدما أبقى البنك المركزي على سعر صرف الجنيه دون تغيير في عطاء بيع الدولار اليوم الأحد بينما ارتفعت العملة المصرية قليلا في السوق الموازية.

ولكن مع تضرر إيرادات مصر من السياحة جراء تحطم طائرة الركاب الروسية فوق سيناء الشهر الماضي يواجه عامر تحديا صعبا ويعتقد كثير من خبراء الاقتصاد أن خفض قيمة الجنيه سيكون حتميا في مرحلة ما.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 بالمئة مع صعود سهم العربية المتحدة للشحن والتفريغ 2.6 بالمئة في تداول كثيف غير معتاد حيث قد تستفيد الشركة من أي زيادة في التجارة عبر الموانئ المصرية نتيجة لتغيير سياسة سعر الصرف. وارتفع سهم القناة للتوكيلات الملاحية 4.2 بالمئة.

لكن سهم حديد عز تراجع 1.4 بالمئة إلى 8.28 جنيه مصري. وخفضت بلوم مصر لتداول الأوراق المالية تقييمها لسهم حديد عز إلى توصية "بالبيع" محددة سعره المستهدف عند 7.45 جنيه ومشيرة إلى الخسائر المتلاحقة بالإضافة إلى التوقعات لأداء ضعيف في المستقبل.

الخليج   يتبع