بورصة قطر تغلق منخفضة 4.4% بسبب تعديلات إم.إس.سي.آي ومخاوف اقتصادية

Mon Nov 30, 2015 12:34pm GMT
 

1143 جمت - أغلقت البورصة القطرية على هبوط حاد اليوم الاثنين وعزا متعاملون ذلك إلى نزوح أموال بسبب التعديلات التي أجريت على مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة ومخاوف من تأثير أسعار النفط والغاز المنخفضة على الاقتصاد القطري.

وهوى المؤشر الرئيسي 4.4 في المئة ليسجل أقل مستوى له في عامين عند 10091 نقطة وسط أعلى حجم تداولات في ستة أشهر.

ومن المقرر أن تضيف إم.إس.سي.آي لمؤشرات السوق شركات صينية مدرجة خارج البلاد إلى مؤشرها للأسواق الناشئة بعد إغلاق السوق اليوم. وبحسب تقديرات المجموعة المالية هيرميس في منتصف نوفمبر تشرين الثاني فإن هذه الخطوة ستضعف وزن قطر علي المؤشر بما يؤدي لسحب 92 مليون دولار من السوق القطرية.

والرقم ليس كبيرا مقارنة بالقيمة السوقية للبورصة القطرية والتي تبلغ 155 مليار دولار ولكن بعض التجار ذكروا أن مبيعات أسهم من جانب صناديق خاملة اقتداء بالتعديلات التي أجريت على المؤشر اليوم قابلة غياب للإقبال على الشراء.

وضعف دعم الشراء بسبب القلق من تأثير تراجع أسعار الطاقة على الوضع المالي لدولة قطر وانحسار السيولة في القطاع المصرفي.

ونزل الريال القطري في السوق الآجلة هو ما عزاه بعض المتعاملين إلى القلق من أن تواجه قطر صعوبة في الاتفاق مع بنوك على تسعير قرض مجمع تصل قيمته إلى عشرة مليارات دولار وهو ما قد يدفع الحكومة للاقتراض محليا بما يقلص السيولة أكثر.

وقال أمير قطر إن ميزانية العام المقبل سترشد الإنفاق بينما يتحدث مسؤولون عن خصخصة شركات حكومية بما قد يؤثر على البورصة القطرية ولو مؤقتا.

وارتفع سهم قطر لنقل الغاز (ناقلات) الذي سينضم للمؤشر بعد الإغلاق 1.3 في المئة وهوى سهم الخليج الدولية للخدمات الذي سيتم إلغاء إدراجه على مؤشر الأسواق الناشئة وفقد 9.4 في المئة.

وسجل عدد من الأسهم القطرية الرئيسية هبوطا حادا ونزل مصرف الريان الإسلامي 5.9 في المئة وصناعات قطر 4.8 في المئة.   يتبع