أسواق الأسهم في الشرق الأوسط تتراجع مع قيام المستثمرين في المنطقة بالبيع

Mon Dec 7, 2015 4:06pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هبطت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الإثنين مع تراجع أسعار النفط لأدنى مستوياتها في نحو سبع سنوات وهو ما حفز عمليات بيع في بورصات الدول المنتجة للطاقة في المنطقة.

وانخفض مؤشر سوق دبي 2.2 في المئة مسجلا أدنى إغلاق له منذ ديسمبر كانون الأول من العام الماضي لكن المؤشر العام لسوق أبوظبي زاد 0.3 في المئة مدعوما بأسهم العقارات والاتصالات.

وقال جوليان بروس رئيس تداولات الأسهم للمؤسسات لدى المجموعة المالية-هيرميس في دبي "قاد البائعون المحليون السوق للتراجع اليوم" مضيفا أنه لم تكن هناك محفزات في السوق تشجع عمليات شراء.

وجاءالاختلاف بين سوقي الأسهم في دولة الإمارات العربية المتحدة نظرا لقيام المستثمرين الأفراد ببيع الأسهم في بورصة دبي بينما أقبلت المؤسسات الأجنبية على الشراء في أبوظبي.

وتراجع سهما إعمار العقارية ودريك آند سكل انترناشونال للمقاولات المفضلان لدى المستثمرين الأفراد أربعة وثلاثة في المئة على الترتيب.

وفي أبوظبي ارتفع سهم الدار العقارية 1.7 في المئة حيث اشترى الأجانب أسهما أكثر مما باعوا بحسب بيانات البورصة.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت لأدنى مستوياته منذ مارس أذار 2009 بعدما انتهى اجتماع منظمة أوبك بدون الاتفاق على خفض الإنتاج وبدون الإشارة إلى سقف لإنتاج المنظمة.

ويبدو أن هذا الاضطراب ضغط بشدة على معنويات المستثمرين في السعودية مع تراجع المؤشر الرئيسي لبورصة المملكة 1.3 في المئة إلى 7167 نقطة.   يتبع