بورصات الإمارات وقطر تتراجع لأدنى مستوياتها في أعوام مع تركيز المستثمرين على الميزانية

Wed Dec 9, 2015 5:24pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - شهدت أسواق الأسهم الخليجية تعاملات متقلبة اليوم الأربعاء حيث دفع هبوط أسعار النفط وتأثيره على الميزانيات الحكومية القادمة بعض البورصات للتراجع مسجلة أدنى مستوياتها في أعوام بينما صعدت أسواق أخرى بعد خسائر حادة تكبدتها في الجلسة السابقة.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.3 في المئة إلى 3001 نقطة مسجلا أدنى إغلاق له في عامين.

وضغطت الأسهم المالية على المؤشر مع هبوط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 2.9 في المئة إلى 7.5 درهم مسجلا أدنى إغلاق له منذ بداية العام.

وضغطت أسهم البنوك أيضا على المؤشر العام لسوق أبوظبي الذي تراجع 0.6 في المئة إلى 4084 نقطة مسجلا أدنى إغلاق له خلال اثني عشر شهرا.

وانخفض سهم بنك الخليج الأول 2.1 في المئة وسهم بنك أبوظبي الوطني 1.7 في المئة لكن سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) خالف الإتجاه النزولي ليصعد 0.3 في المئة مخففا من تأثير الهبوط في السوق.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.8 في المئة مسجلا أدنى مستوياته في عامين.

ويشعر المستثمرون بالقلق من تداعيات هبوط أسعار النفط على الاقتصادات المحلية حيث تستعد دول عديدة لإعلان ميزانياتها لعام 2016 وينتظرون تأكيدات حول الإنفاق المخصص للعام القادم قبل تكوين مراكز في الأسواق المحلية.

وقال وزير الاقتصاد الإماراتي يوم الثلاثاء إنه من المتوقع أن يأتي النمو الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2015 أقل مما كان متوقعا في وقت سابق من العام.   يتبع