موجة بيع في بورصة دبي واستقرار قطر وأبوظبي

Mon Dec 28, 2015 8:14am GMT
 

0723 جمت - هبطت الأسهم في دبي في مستهل تعاملات اليوم الاثنين مع تحول اهتمام المستثمرين لاعلان ميزانية السعودية لعام 2016 اليوم في حين استقرت بورصتا قطر وأبوظبي في ظل تداولات ضعيفة جدا.

وفي وقت متأخر أمس الأحد أعلنت دبي زيادة الإنفاق الحكومي 12 في المئة في عام 2016 مقارنة مع مسودة ميزانية 2015 بفضل الاستثمار في البنية التحتية للحفاظ علي معدل النمو الاقتصادي مع سعيها المستمر لتحقيق توازن في الميزانية.

الا أن الاعلان أخفق في دعم مؤشر البورصة الذي هبط 0.9 في المئة مع اقتصار التداولات على ثلث الأسهم المدرجة فحسب. ونزل سهم إعمار العقارية 2.4 في المئة وارابتك 0.7 في المئة.

ومن المقرر اعلان الميزانية السعودية -التي قد تشمل خفض الإنفاق ما قد يوثر على المنطقة بأسرها- في الساعة 1000 بتوقيت جرينتش.

وتحركت بورصة أبوظبي في نطاق ضيق حول مستوى الاغلاق أمس في المعاملات المبكرة واقتصرت التداولات على ستة أسهم من بين 61 سهما مدرجا.

واقتصر الصعود على سهمي اتصالات الذي ارتفع اثنين في المئة وبنك الاتحاد الوطني بمكاسب 0.3 في المئة.

وفي قطر ارتفع المؤشر 0.3 في المئة في تعاملات ضعيفة في غياب مديري المحافظ الأجانب بسبب موسم عطلات نهاية العام وارتفعت سبعة أسهم في حين نزل أربعة وزاد سهم أعمال الصناعية 2.4 في المئة وبنك قطر الإسلامي 1.1 في المئة.

---------------------   يتبع