مؤشرات بورصة السعودية ترتفع صباحا

Mon Dec 28, 2015 8:37am GMT
 

0812 جمت - تذبذبت مؤشرات البورصة السعودية صباح اليوم الإثنين صعودا ونزولا مع استمرار هبوط أسعار النفط العالمية إلا أنها اتجهت لاحقا نحو الصعود مع تركز الأنظار على الميزانية السعودية لعام 2016 التي تعلن اليوم.

وبعد أن فتح المؤشر الرئيسي على هبوط واضح ارتد صاعدا 0.8 في المئة ليخترق حاجز 7000 نقطة ويصل إلى 7001.5 نقطة.

كما ارتفع مؤشر قطاع البنوك السعودي 0.9 في المئة ومؤشر قطاع البتروكيماويات 0.6 في المئة.

وفي خروج عن المتبع سابقا، تعقد السعودية مؤتمرا صحفيا للاعلان عن الموازنة يشارك فيه مسؤول كبير من شركة النفط العملاقة ارامكو ووزراء الاقتصاد والتخطيط والمالية والمياه والكهرباء.

وقد يكون في ذلك إشارة إلى الكشف عن اصلاحات مهمة على صعيد الإنفاق والايرادات مثل رفع أسعار الكهرباء. وأخذت السوق إلى حد ما مثل هذه الاجراءات في حساباتها ولكنها قد تضر بالأسهم إذا بدا مرجحا أن تقود الي تباطؤ النمو الاقتصادي.

وينتظر السوق مؤشرات واضحة على ان الحكومة لديها خطة واضحة لتقليص العجز في الميزانية والذي يتوقع ان يصل هذا العام لما بين 400- 500 مليار ريال (107-133 مليار دولار) أو نحو 20 في المئة من الناتج المحلي الاحمالي حسب تقديرات اقتصاديين سعوديين بارزين.

ويتوقع الاقتصاديون أن تشمل الميزانية إنفاق نحو 800 مليار ريال أي أقل بنحو 20 في المئة عن تقديراتهم للنفقات الفعلية للعام الجاري.

وقال محمد الشماسي الرئيس الاستثماري لشركة دراية المالية ومقرها الرياض "أسواق الاسهم لا تحب الضبابية وإنما تحب الوضوح. مصدر القلق هو أن تثير الميزانية من التساؤلات لدى الناس أكثر مما تقدم لهم من أجوبة."

وسجل مؤشر البورصة السعودية أسوأ أداء بين نظرائه في الخليج وهبط 16.6 في المئة منذ بداية العام الجاري.   يتبع