المؤشر السعودي ينخفض نحو ثلاثة بالمئة بعد إعلان ميزانية 2016

Tue Dec 29, 2015 9:32am GMT
 

0844 جمت - انخفض مؤشر سوق الأسهم السعودي في مستهل تعاملات الثلاثاء بعد إعلان ميزانية 2016 التي تضمنت زيادة أسعار الطاقة المحلية وخفضا للإنفاق وقادت أسهم البتروكيماويات هبوط السوق بعد قرار رفع أسعار اللقيم التي كانت تحصل عليه الشركات بأسعار رخيصة تعزز تنافسيتها العالمية.

وهبط المؤشر 2.9 بالمئة إلى 6790.8 نقطة. ومن بين 164 سهما جرى التداول عليها انخفض 127 سهما وارتفع 25 آخرين فيما استقر 12 سهما دون تغيير.

وأعلنت السعودية خططا لتقليص العجز القياسي في موازنتها الحكومية من خلال خفض الإنفاق وإجراء إصلاحات بمنظومة دعم الطاقة والسعي لزيادة الإيرادات من الضرائب وعمليات الخصخصة في الوقت الذي تضررت فيه المالية العامة للمملكة جراء هبوط أسعار النفط.

ورفعت الحكومة سعر اللقيم الميثان إلى 1.25 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية والإيثان إلى 1.75 دولار من 75 سنتا لكل منهما والذي كان واحدا من أدنى الأسعار في العالم.

وسجلت أسهم البتروكيماويات أكبر الخسائر على المؤشر وهبط مؤشر القطاع نحو ستة بالمئة وتصدر سهم سابك ذو الثقل الأسهم المنخفضة وهبط 5.5 بالمئة. وهبط سهم سافكو 6.4 بالمئة.

وقال اياد غلام المحلل لدى الأهلي كابيتال "فقدت شركات البتروكيماويات السعودية ميزة التكلفة الرخصية ولا يمكنها تمرير هذه التكلفة في الأسعار للمستهلك النهائي لأن الأمر تحكمه قوى السوق وعوامر العرض والطلب."

وأضاف أنه مع ذلك ستتمكن الشركات من استيعاب بعض هذه الزيادة في ظل ارتفاع هوامش التشغيل ولهذا ليس من الضرورة أن تسجل تلك الشركات خسائر خلال 2016.

وانخفضت شركات أخرى نتيجة زيادة أسعار الوقود لاسيما الشركات ذات الأسطول الكبير من الشاحنات والمركبات كسهم المراعي الذي انخفض 4.4 بالمئة وهبط سهم البحري 3.4 بالمئة وانخفضت أسهم الاسمنت السعودية 3.7 بالمئة.

كما نزلت أسهم الراجحي ومعادن والأهلي التجاري والسعودية للاستثمار الصناعي والسعودية للكهرباء وينساب وسامبا وسبكيم والحكير بنسب بين 1.5 و 9.3 بالمئة.   يتبع