أسهم البتروكيماويات تدفع المؤشر السعودي للنزول وبورصة مصر تغلق مرتفعة

Tue Dec 29, 2015 1:39pm GMT
 

1320 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الثلاثاء على انخفاض بعد إعلان الميزانية التي تضمنت قرارات برفع أسعار الطاقة المحلية فيما أغلقت البورصة المصرية على ارتفاع بدعم من مكاسب الأسهم القيادية.

ونزل المؤشر السعودي 0.9 بالمئة إلى 6930.6 نقطة.

وأعلنت السعودية خططا لتقليص العجز القياسي في موازنتها الحكومية من خلال خفض الإنفاق وإجراء إصلاحات بمنظومة دعم الطاقة والسعي لزيادة الإيرادات من الضرائب وعمليات الخصخصة في الوقت الذي تضررت فيه المالية العامة للمملكة جراء هبوط أسعار النفط.

ورفعت الحكومة سعر اللقيم الميثان إلى 1.25 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية والإيثان إلى 1.75 دولار من 75 سنتا لكل منهما والذي كان واحدا من أدنى الأسعار في العالم.

وقادت أسهم البتروكيماويات تراجعات السوق ونزل مؤشر القطاع 3.8 بالمئة.

وسجل سهم سابك أكبر الخسائر على المؤشر وهبط نحو اربعة بالمئة تلاه سهم السعودية للكهرباء - الأقل وزنا - والذي خسر نحو ستة بالمئة.

ونزلت أسهم معان والمراعي والاستثمار الصناعي وسبكيم واسمنت ينبع بنسب تراوحت بين 3.1 و6.7 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم الإنماء والأهلي التجاري والتعاونية وساب وبنك الجزيرة والحمادي بنسب بين 1.2 و6.6 بالمئة.

وفي القاهرة استرد المؤشر الرئيسي للبورصة خسائره المبكرة وتحول للصعود ليغلق مرتفعا 0.75 بالمئة عند 6794.7 نقطة.   يتبع