الأسهم السعودية تتراجع مع استحداث إجراءات تقشفية في الميزانية

Tue Dec 29, 2015 4:31pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هبطت الأسهم السعودية اليوم الثلاثاء لكنها قلصت خسائرها عند الإغلاق بعدما تضمنت ميزانية المملكة لعام 2016 خفضا في الإنفاق ورفع أسعار الوقود والكهرباء والغاز الطبيعي المستخدم في اللقيم وزيادة الضرائب. وتباينت أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة.

ولاقت الميزانية ترحيبا من المحللين حيث تظهر استعداد المملكة لتبني إصلاحات صعبة لمواجهة عجز ضخم بسبب هبوط أسعار النفط. وكذلك فانها قد تساهم في تعزيز الثقة في ارتباط الريال بالدولار الأمريكي.

وقال محللون إن العديد من الإجراءات التقشفية كانت متوقعة وتم استيعابها جزئيا في أسعار الأسهم قبل الإعلان.

وأضافوا أن العجز في 2015 البالغ 367 مليار ريال (97.9 مليار دولار) جاء أقل من النطاق الذي كان يخشاه كثير من المستثمرين والبالغ 400-450 مليار ريال كما ان تخفيضات الانفاق المزمعة في 2016 أقل أيضا من التقديرات.

ورغم ذلك بيعت أسهم سعودية بدون تمييز اليوم مع استجابة المستثمرين الأفراد بشكل سيئ لأكبر تغيير في السياسة الاقتصادية في اكثر من عشر سنوات. وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية منخفضا 0.9 بالمئة عند 6931 نقطة بعدما كان هبط عند أدنى مستوى له في الجلسة إلى 6756 نقطة.

وتضررت أسهم منتجي البتروكيماويات - الذين يشكلون نحو ثلث قيمة السوق - على وجه الخصوص بشدة حيث ستنخفض هوامش أرباحهم جراء ارتفاع تكلفة اللقيم.

وتراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أربعة في المئة وسهم كيان السعودية للبتروكيماويات 2.1 في المئة. وتم رفع سعر الميثان إلى 1.25 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية والإيثان إلى 1.75 دولار من 75 سنتا لكل منهما.

ومن المرجح أن تتضرر شركات الإنشاءات والأسمنت من خفض الإنفاق في الميزانية. وهبط سهم أبناء عبد الله الخضري للبناء 0.9 في المئة وسهم الأسمنت السعودية 2.2 في المئة.   يتبع