تراجعات قوية للأسهم المصرية والسعودية وسط توترات إقليمية

Mon Jan 4, 2016 12:44pm GMT
 

1235 جمت - هبطت الأسهم المصرية والسعودية خلال معاملات اليوم الاثنين بشكل قوي في رد فعل سريع لقطع السعودية العلاقات الدبلوماسية مع إيران الليلة الماضية.

وخسر المؤشر المصري الرئيسي 1.51 بالمئة ليغلق عند 6982.25 نقطة والمؤشر الثانوي 1.88 بالمئة ليغلق عند 376.5 نقطة.

وهبط المؤشر السعودي 2.4 بالمئة ليغلق عند 6788.13 نقطة.

وكان محتجون إيرانيون اقتحموا السفارة السعودية في الساعات الأولى من صباح أمس الأحد بعد أن أعدمت المملكة رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر وهو ما دفع الرياض إلى سحب طاقمها الدبلوماسي ومطالبة دبلوماسيين إيرانيين بمغادرة المملكة.

وبلغت قيم التداول في القاهرة 532.341 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين والأجانب إلى الشراء بينما مالت معاملات العرب إلى البيع. واستحوذ المصريون على 82 بالمئة من المعاملات والأفراد على نحو 65.65 بالمئة.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الاثنين ردا على قطع الرياض العلاقات مع طهران إن السعودية استغلت الهجوم على سفارتها في إيران كحجة لإذكاء التوترات مضيفة أن طهران ملتزمة بحماية البعثات الدبلوماسية الأجنبية.

وهوت في القاهرة أسهم التجاري الدولي 2.5 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 5.6 بالمئة وبورتو 7.3 بالمئة والقلعة 4.4 بالمئة.

ونصحت نعيم للوساطة في الأوراق المالية المستثمرين في مذكرة بحثية بالاحتفاظ بالأسهم مع وضع حد لإيقاف الخسائر عند 6690 نقطة.   يتبع