بورصة السعودية تواصل الهبوط مع احتدام التوترات السياسية وبورصة مصر تصعد

Tue Jan 5, 2016 1:08pm GMT
 

1235 جمت - واصلت الأسهم السعودية مسارها النزولي خلال معاملات اليوم الثلاثاء مع احتدام التوترات الإقليمية بعد قطع العلاقات بين السعودية وإيران وفي القاهرة صعدت بورصة مصر وسط ترقب نتائج اجتماع المجلس التنسيقي السعودي المصري.

وارتفع المؤشر الرئيسي 0.56 بالمئة ليغلق عند 7021.4 نقطة والمؤشر الثانوي 1.75 بالمئة ليغلق عند 383.1 نقطة.

وفي الرياض هبط مؤشر السوق 0.66 بالمئة ليغلق عند 6743.2 نقطة.

وبلغت قيم التداول في بورصة مصر 511.896 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين والأجانب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات العرب إلى البيع. واستحوذ المصريون على 74 بالمئة من المعاملات والأفراد على 52 بالمئة.

وارتفعت أسهم المصرية للاتصالات 4.95 بالمئة وطلعت مصطفى 0.15 بالمئة وسوديك 0.65 بالمئة وإيديتا 3.1 بالمئة.

ويعقد اليوم اجتماعا بين المجلس التنسيقي المصري السعودي في الرياض بعد اجتماع القاهرة في ديسمبر كانون الأول الماضي.

وأصدر العاهل السعودي بعد اجتماع القاهرة توجيهات بضخ استثمارات جديدة في مصر والإسهام في توفير احتياجات مصر من البترول لمدة خمس سنوات ودعم حركة النقل في قناة السويس من قبل السفن السعودية.

ونصحت نعيم للوساطة في الأوراق المالية المستثمرين اليوم "بتخفيف المراكز."   يتبع