خسائر النفط والبورصات العالمية والمخاوف الإقليمية تدفع أسواق الخليج للهبوط

Thu Jan 7, 2016 8:12am GMT
 

0709 جمت - هبطت بورصات الأسهم الخليجية في بداية تداولات اليوم الخميس متأثرة بهبوط أسعار النفط إلى أدنى مستويات في 11 عاما وموجة بيع عنيفة للأسهم العالمية في رد فعل على اضطرابات السوق في الصين واحتمالات تباطؤ اقتصادات الخليج.

وهبط مؤشر قطر 2.2 بالمئة إلى 9852 نقطة في الدقائق الأولى للتداول مقتربا من مستوى الدعم الفني عند 9614 نقطة الذي سجله في ديسمبر كانون الأول.

وشهدت بورصة قطر عملية بيع واسعة النطاق وكان من أكبر الخاسرين الأسهم المتصلة بالقطاع النفطي مثل سهم شركةالخليج الدولية للخدمات المتخصصة في توريد منصات الحفر الذي كان الأكثر تداولا وهوى 4.6 بالمئة. وفقد سهم صناعات قطر لإنتاج البتروكيماويات 3.4 بالمئة.

ونزل مؤشر سوق دبي المالي 3.3 بالمئة إلى 2970 نقطة بعد حوالي ساعة تقريبا من بدء التداول مواصلا اختبار مستويات جديدة من التدني. ولدى المؤشر مستوى دعم فني عند 2851 نقطة الذي بلغه في ديسمبر كانون الأول. واتسمت عمليات البيع بالعشوائية وهوى سهم إعمار العقارية 4.4 بالمئة.

وانخفض مؤشر بورصة أبوظبي وهو عادة ما يكون أقل سيولة وتقلبا من بورصة دبي 1.3 بالمئة وقادت أسهم القطاع العقاري الخسائر.

وأظهر مسح مديري المشتريات الذي صدر اليوم الخميس أن نمو نشاط الأعمال في القطاع الخاص غير النفطي بدولة الإمارات العربية المتحدة تباطأ إلى أدنى مستوى في 40 شهرا في ديسمبر كانون الأول في حين تباطأ النمو في القطاع الخاص غير النفطي بالسعودية إلى أدنى مستوى منذ بدء المسح في أغسطس آب 2009 .

---------------------

  يتبع