إعادة-بورصة السعودية تصعد بدعم البتروكيماويات وأبوظبي تتراجع بفعل البنوك

Mon Jan 11, 2016 3:47pm GMT
 

(لضبط خطأ طباعي)

من سيلين أسود

دبي 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - تعافى مؤشر البورصة السعودية في ختام التعاملات اليوم الاثنين بدعم من أسهم البتروكيماويات والشركات الصغيرة بعدما سجل تراجعا حادا في بداية الجلسة بينما ضغطت الأسهم القيادية على أسواق أسهم أخرى في الشرق الأوسط ودفعتها للهبوط.

وتأرجح المؤشر الرئيسي للسوق السعودية في تعاملات متقلبة وهبط دون مستوى 6000 نقطة المهم لكنه استمد قوة دفع في منتصف جلسة التداول مع شراء مكثف لأسهم شركات البتروكيماويات وأسهم المضاربة ليغلق المؤشر مرتفعا 1.4 في المئة عند 6177 نقطة.

وقال متعامل في الرياض "شكلت أسهم البتروكيماويات عامل التحول في السوق.

"سيجعل مزيد من الهبوط في السوق تلك الأسهم أكثر جاذبية نسبيا من حيث التقييم."

وارتفع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر شركة مدرجة من حيث القيمة السوقية 3.3 في المئة وهو ما ساهم في دفع مؤشر قطاع البتروكيماويات للصعود 3.1 في المئة.

وأقبل المتعاملون أيضا على شراء أسهم المضاربة التي انخفضت أمس الأحد بفعل طلبات تغطية مشتريات بالهامش. وقفز سهما إعمار المدينة الاقتصادية ومدينة المعرفة الاقتصادية بما يزيد عن سبعة في المئة لكل منهما.

وقفز سهم أسمنت ينبع 7.1 في المئة بعدما أعلنت الشركة أمس الأحد نتائج أعمالها للربع الأخير من العام الماضي. وزاد صافي ربح أسمنت ينبع 8.3 في المئة عن العام الماضي بحسب إشعار للبورصة.   يتبع