أسواق الخليج تهبط لأدنى مستوى في سنوات وبورصة مصر تهوي أكثر من 5%

Thu Jan 14, 2016 3:55pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - شهدت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط انخفاضات حادة اليوم الخميس مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح بعدما هبط خام القياس العالمي مزيج برنت لأقل من 30 دولارا للبرميل واستأنفت الأسواق العالمية نزيف خسائرها.

ونزل المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 3.3 في المئة إلى 5838 نقطة مسجلا أدنى إغلاق له منذ منذ مارس آذار 2011 بعد موجة بيع مكثف في الساعة الأخيرة للتداول.

وقال متعاملون إن الضغوط تزايدت بفعل طلبات التغطية لعمليات شراء بالهامش خصوصا في أسهم الشركات الصغيرة التي يفضلها المضاربون المحليون. وهبطت معظم أسهم شركات التأمين - وهي ضعيفة التداول بشكل عام ولذا يصعب التخارج منها - بأكثر من ستة في المئة.

وضغطت أسهم البتروكيماويات أيضا على السوق مع هبوط مؤشر القطاع 3.1 في المئة. وهوى سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 8.7 في المئة بعدما سجلت الشركة خسارة صافية في الربع الأخير من العام الماضي وهي الأكبر من نوعها منذ إدراجها في 2007 بحسب مذكرة للأهلي كابيتال.

وكيان وحدة تابعة للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) التي هبط سهمها 2.2 في المئة.

وبدد سهما البنكين الكبيرين الأهلي التجاري والسعودي الفرنسي مكاسبهما المبكرة ليتراجعا 1.7 و2.2 في المئة على الترتيب رغم أن أرباحهما الفصلية تجاوزت توقعات المحللين.

لكن سهم حلواني إخوان للصناعات الغذائية ارتفع 2.5 في المئة بعدما سجلت الشركة قفزة نسبتها 63 في المئة في صافي ربحها.

وفي مصر استمرت موجة البيع المكثف التي أطلقها مديرو صناديق عالمية وإقليمية منذ منتصف جلسة أمس الأربعاء. وهوى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 5.6 في المئة إلى 5858 نقطة مسجلا أدنى مستوياته منذ 31 أكتوبر تشرين الأول 2013. وهبط سهم القلعة للاستثمار 8.3 في المئة إلى 1.22 جنيه مسجلا مستوى قياسيا منخفضا.   يتبع