أسواق الخليج تستقر ومصر تنتعش

Mon Jan 18, 2016 3:10pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - استقرت أسواق الأسهم الخليجية اليوم الاثنين بعد تكبد خسائر حادة في الأيام القليلة السابقة لكن القلق مازال مسيطرا على المستثمرين بعد أن نزل خام برنت لفترة وجيزة عن 28 دولارا للبرميل مسجلا أدنى مستوياته منذ 2003.

وتذبذب المؤشر السعودي الذي هوى 5.4 بالمئة أمس الأحد بين الصعود والهبوط ثم أغلق مرتفعا 0.1 بالمئة.

ونزل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر شركات المملكة من حيث القيمة السوقية إلى 60 ريالا بعد أن تراجع صافي ربح الربع الأحير من العام الماضي 29.4 بالمئة بسبب انخفاض أسعار منتجاتها لتأتي النتائج دون توقعات المحللين. لكن السهم قلص خسائره ليغلق عند 63 ريالا بانخفاض 3.5 بالمئة.

وتراجع سهم الشركة الوطنية للنقل البحري - وكيل الشحن الحصري لعملاق النفط أرامكو السعودية - عشرة بالمئة في معاملات كثيفة لليوم الثاني. كان سهم الشركة ارتفع 5.9 بالمئة يوم الأحد قبل أن تعلن عن قفزة ضخمة في صافي ربح الربع الرابع الذي فاق توقعات المحللين.

وتراجعت معظم الأسهم الأخرى المرتبطة بالنفط حيث اتسمت نتائج شركات البتروكيماويات بالضعف في حين واصلت أسعار الخام اختبار مستويات منخفضة جديدة.

لكن القطاع المصرفي أكبر قطاعات البورصة من حيث القيمة ارتفع مع صعود سهم بنك الرياض 1.4 بالمئة. وقال رابع أكبر بنك سعودي من حيث الأصول إنه توصل إلى اتفاق مبدئي لبيع أرض في جدة ثاني أكبر مدن المملكة مقابل 202.5 مليون ريال (54 مليون دولار).

وقفز سهم السعودية للكهرباء 5.8 بالمئة. ومنيت أكبر شركة مرافق خليجية بخسارة بلغت 1.45 مليار ريال في الأشهر الثلاثة حتى 31 ديسمبر كانون الأول مقارنة مع خسارة قدرها 1.8 مليار ريال في الفترة المماثلة من العام السابق. وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم أن تبلغ خسائر الشركة 1.4 مليار ريال.

وقالت الأهلي كابيتال في مذكرة "التحسن السنوي في صافي الربح يرجع إلى تأثير خسائر غير متكررة في الربع الرابع من 2014."   يتبع