بورصات الشرق الأوسط تتعافى من أدنى مستويات في أعوام مع صعود النفط

Tue Jan 19, 2016 4:10pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - ارتفعت أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط بما يزيد عن اثنين في المئة اليوم الثلاثاء بعدما استقرت أسواق النفط والأسهم العالمية وهو ما شجع المستثمرين على شراء الأسهم عند مستويات أسعار منخفضة.

وقفز المؤشر الرئيسي للسوق السعودية أربعة في المئة إلى 5746 نقطة. وهبط المؤشر 20 في المئة منذ نهاية العام الماضي. وكان سهم أسمنت المنطقة الجنوبية من بين أفضل الأسهم أداء في السوق حيث قفز 9.8 في المئة بعدما سجلت الشركة زيادة 21.6 في المئة في صافي ربح الربع الأخير من العام الماضي.

ودفعت أسهم شركات ذات رأسمال متوسط أخرى في قطاعات متنوعة السوق للصعود. وارتفع سهم بوبا العربية للتأمين التعاوني 8.7 في المئة بعدما سجلت الشركة قفزة بلغت 69 في المئة في الأرباح الفصلية.

ورغم ذلك قال مديرو صناديق إنه مع استمرار تعرض أسعار النفط لمزيد من الهبوط وتقلب البورصات العالمية فإن من السابق لأوانه القول إن الأسواق الخليجية بلغت أدنى درجات الهبوط.

وجاءت نتائج الأعمال الفصلية التي أعلنتها البنوك السعودية متوافقة في معظمها مع التوقعات.

وصعد سهم مصرف الإنماء 5.6 في المئة بعدما سجل البنك زيادة 16.3 في المئة في صافي ربح الربع الأخير إلى 386 مليون ريال (103 ملايين دولار) مقابل متوسط توقعات محللين في استطلاع لرويترز عند 367.8 مليون ريال.

وزاد سهم بنك الرياض 1.4 في المئة بعدما سجل البنك هبوطا بلغ 19.7 في المئة في الأرباح الفصلية متوافقا مع التوقعات. وارتفع سهم بنك ساب 0.2 في المئة بعدما سجل البنك التابع لإتش.إس.بي.سي انخفاضا بلغ 3.1 في المئة في صافي ربح الربع الأخير إلى 939 مليون ريال مقابل توقعات محللين بربح قدره 1.04 مليار ريال.

وصعدت أسهم البتروكيماويات مع تعافي النفط من أدنى مستوياته في اثني عشر عاما. وارتفع سهم المتقدمة للبتروكيماويات 6.7 في المئة.   يتبع