هبوط حاد لبورصات الخليج في بداية التداول مع نزول النفط وتراجع أسواق آسيا

Wed Jan 20, 2016 8:10am GMT
 

0708 جمت - - هبطت البورصات الخليجية في مستهل تعاملات اليوم الأربعاء حيث أقدم المستثمرون على تسييل أصول بفعل تجدد المخاوف بشأن تدني أسعار النفط وتراجع أسواق الأسهم العالمية مما يثبت أن المكاسب التي تحققت في اليوم السابق لم تكن متينة.

وهبط مؤشر بورصة دبي أكثر من 2.5 في المئة متخليا عن معظم المكاسب التي حققها أمس الثلاثاء ليقترب من أدنى مستوى في 27 شهرا الذي سجله يوم الخميس الماضي.

وكان السهمان الأكثر تداولا على المؤشر سهم شركة أرابتك العقارية وسهم دريك آند سكل وهبط الاثنان أربعة في المئة.

كما هبطت بورصة أبوظبي 0.6 في المئة وسط تعاملات هزيلة. وسجلت الأسهم المتوسطة والصغيرة هبوطا حادا حيث نزل سهما ميثاق للتأمين التكافلي ودانة غاز أكثر من أربعة في المئة. ونزل سهم اتصالات الذي يعد الأكبر في البورصة من حيث القيمة السوقية 0.3 في المئة.

وقال أحد المتعاملين في أبوظبي "أسواق الأسهم متقلبة ومعرضة لتقلبات أسعار النفط...انتعاشة يوم الثلاثاء فقدت زخمها لأننا عدنا إلى المخاوف ذاتها بشأن الاقتصاد الكلي التي تضر بأسواق الأسهم منذ بداية العام."

وهبط مؤشر بورصة قطر 2.1 في المئة بعد أن فقد أكثر من خمسة في المئة أمس الثلاثاء. وهبط سهم شركة قطر للتأمين واحدا في المئة على الرغم من أنه سجل قفزة بنسبة 57.8 في المئة في صافي ربحه في الربع الأخير عند 350.4 مليون ريال (96.2 مليون دولار). وتوقع كيو.إن.بي للخدمات المالية تحقيق 108.3 مليون ريال.

وهبط سهم مصرف الريان 2.4 في المئة في بداية التعاملات بعد أن قفز 9.7 في المئة يوم الثلاثاء عندما أعلن البنك هبوط صافي ربحه في الربع الأخير بنسبة ثلاثة في المئة إلى 559 مليون ريال (153.5 مليون دولار) مقابل 553 مليون ريال في توقعات محليين.

كما سجلت أسهم فودافوان وأريد المتخصصتان في الاتصالات هبوطا حادا حيث انخفص سهم كل منهما أكثر من اثنين في المئة.

  يتبع