البورصة السعودية تهبط مع تراجع النفط والبورصات العالمية

Tue Jan 26, 2016 9:55am GMT
 

0902 جمت - هبطت البورصة السعودية في بداية تعاملات اليوم الثلاثاء وسط موجة بيع من المستثمرين بعد استئناف هبوط الأسهم العالمية والمخاوف من مزيد من الهبوط في أسواق النفط.

وهبط خام برنت دون 30 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية وسط مخاوف جديدة بشأن تخمة المعروض من أكبر منتجين المملكة العربية السعودية والعراق أدت إلى حالة قلق في السوق.

وهبط مؤشر البورصة السعودية 1.6 في المئة في أول نصف ساعة من بداية التعاملات وسط ضغط من أسهم شركات البتروكيماويات على السوق.

وانخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر سهم من حيث القيمة السوقية في البورصة 1.6 في المئة في حين هبط سهما بترورابغ وكيان أكثر من ثلاثة في المئة.

كما يتضرر إنفاق المستهلكين في المملكة جراء تدني أسعار النفط. وقال محمد العجيل رئيس مجلس إدارة جرير للتسويق إن دخل الأسر القابل للإنفاق يتباطأ.

ونزل سهم جرير 1.7 في المئة في بداية التعاملات. وكانت الشركة المتخصصة في بيع الإلكترونيات والأدوات المكتبية أول شركة في قطاع التجزئة السعودي تعلن نتائجها الفصلية وحققت أرباحا صافية عند مستوى مماثل لأرباح العام السابق.

وقالت الجزيرة كابيتال في مذكرة "خفضنا توقعات الأرباح (لجرير) لعام 2016 وما يليه استنادا إلى تراجع النمو في توقعات إنفاق المستهلكين على السلع غير الضرورية" لكنها أبقت على توصيتها للسهم بالشراء لأنه يجري تداوله بقيمة جذابة وتوزيعات مغرية.

وهبط قطاع التجزئة 1.9 في المئة لترتفع خسائر القطاع منذ بداية العام إلى 27.8 في المئة. وهبطت السوق السعودية الأوسع 20 في المئة منذ مطلع 2016.

وكانت أسواق العثيم الأكثر صمودا في ذلك المجال حيث حققت نموا بنسبة 19 في المئة في المبيعات على أساس سنوي في الربع الأخير بحسب مذكرة بحثية من إن.بي.كيه كابيتال الكويتية.   يتبع